الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
ليلة ظهور النور المحمدي

ليلة ظهور النور المحمديخليفة مشتاق هيلان
كثر اختلاف العلماء وطال جدلهم في مسألة أيُّهما أشرف ليلة ظهور النور المحمدي أم ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر كما ينص القرآن الكريم ؟ والفرق هنا واضح إذ ليلة القدر هي ليلة نزول القرآن الكريم وليلة ظهور النور المحمدي هي ليلة من أنزل عليه القرآن هدية من الله تعالى ومن المعلوم أن الهدية مهما كانت قيمتها وعلو شأنها وشرفها فهي ليست بأفضل من المهدى إليه . والقرآن واجب ما لا يتم الواجب إلا به وهي قاعدة شرعية يمكن المقارنة بها ، فالواجب الأول هو الفرح وشكران نعمة ظهور النور المحمدي والذي لولاه ما عرف الخلق دينهم وتعبدوا به أما الواجب الثاني فهو القرآن الكريم فكأننا نخلص من كلامنا هذا إلى القول بأن التعبد في ليلة القدر وحيازة شرفها الكبير وفضلها العميم الذي هو خير من ألف شهر إنما جاء بسبب ليلة ظهور النور المحمدي والتي من فضلها وخيرتها أن الله تعالى وصفها فقال وكان فضل الله عليك عظيماً  ( النساء : 113 ) فالعظمة هنا ليست محددة بزمن معين أو فضل معين أو أجر مقيد وان من عظمتها أن الله العظيم الأعظم جل في علاه قد وصفها بالعظمة وهي النبوة وقد أجمع المفسرون على تفسير الفضل العظيم بالنبوة والتي هي المقصودة من هذا الفضل المبعوث رحمة للعالمين . فلولا فضل هذه الليلة العظيمة لما كان لفضل ليلة القدر ذكر أصلاً . وكما وصفت السيدة عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بأن خلقه كان القرآن بل هو القرآن الناطق والكتاب هو القرآن المقروء وإن نزول القرآن الناطق بدون القرآن المقروء يكفي للتأسي به قولاً وفعلاً وحالاً . على العكس من نزول القرآن المقروء وحده إذ لا يكفي الكتاب أن يكون منهجاً ودستوراً بدون معلمه وشارحه لأن القرآن المقروء منهج حياة يحيط بكل مقتضياتها فيحتاج معه إلى من يفسره ويبينه للناس وكذلك شاء الله تعالى أن ينزل نبياً هادياً للتي هي أقوم ويهدي إليه دستوراً لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه إلى يوم القيامة يقول الله تعالى قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين ( المائدة : 15 ) ومجيء النور المحمدي في هذه الآية يسبق مجيء الكتاب المبين تنزلاً وفضلاً ومن هذا نعلم أنه لا يبلغ عن الله الذي هو النور الأعظم إلا نور وهو الرسول محمد صلى الله تعالى عليه وسلم المتنزل من الله وأنه لا يصدر من هذا النور إلا نور وهو القرآن الكريم ، فالقرآن الناطق والقرآن المقروء متلازمان لا ينفكان غايتهما واحدة هي هداية الخلق إلى الله سبحانه وتعالى وربطهم بنوره الأعظم وصراطه الأقوم الموصل إلى رحمته ورضاه . فحق للأكوان أن تتشرف بظهور هذا النور المحمدي المبارك لأنه سر تكوينها لما ورد في الخبر ( لولاك لولاك ما خلقت الأفلاك ) .

المصدر :- مشاركة من الكاتب .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: توفـيق الســـعد      البلد: العـــراق       التاريخ: 07-04-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين,سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.
الحمد لله حق حمده على نعمه هيه,,,, لمعرفته وحبه وقربه,,,علام الغيوب وغفارالذوب,,هدي منهجه القويم الشريعه المحمديه,, المحفوضه من لدن قوي كريم,( انا نزلنا الذكر وانا له لحافضون ),,,,, و (يوم نأتي على كل امة بشهيدها ونأتيك على هؤلاء شهيدا.) , احسب الناس ان يتركو سدى.... ما لكم كيف تحكمون ,,
( ان الله متم نوره ولو كره الكافرون)
ما لقلوبكم غلف ايها المنكرون اتحسبون انكم تحسنون صنيعا.. وانتم تهدمون بمعاول مالديكم من قراءات بسيطه , ام حسبتموها علوما للحقيقه والتحقيق,عن قصد او غير قصد. فما محاولاتكم هذه الا تهديم لاركان واصول ما انزل على نبي الرحمه المهداة للعالمين. فماذا يفيد دين محمد لو حاولتم الانكار عليه حبه والاحتفال بمولده الشريف الذي لولاه لما عرفت الانسانيه بما فيها الديانات الاخرى حقيقه انبياءهم ورسالاتهم. وعلى العموم ايا كانت الجهات المروجه مؤسسات دينيه ام افراد عليها مراجعه افكار عقائدها بخصوص النور المحمدي والاحتفال بذكرى مولده ,واعتقد ان ابواب الحوارات مفتوحه ( واسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ) والمفترض بطالب العلم المامور به والمطلوب بالنصوص الصريحه.. اذا ما توفرت سلامه النيه وصدق التعلم خدمه للدين الحنيف. بعيدا عن التعصب والتطرف والتكفير, (ادعوا الى سبيل ربك بالحكمه والموعضه الحسنه وجادلهم بالتي هي احسن)تقريبا للمفاهيم العقائديه,وتوحيدا للصف المسلم وسط هذا الركام المتصارع من الافكار والعقائد والاديان الذي يموج بها العالم المتخبط.. والله الموفق
وصلى الله تعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.. واتنا اللهم في الدنيا حسنه وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار..

الاسم: رعد      البلد: العراق       التاريخ: 02-09-2012
الحمد لله الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمدواله ومن والاه
اما بعد:فان كلمة العيد هي تذكير بالوعيد والرحمة الالهيةاي يجدد فيه ايمانه وفكره وخاصة بالنسبة للانسان الذي قد يكون منشغلا بطلب الرزق الحلال فتكون بحساب مرحلة من الراحة والتفكرفلذلك جعل الله الاعياد لراحة الناس حتى انه حرم الصيام في يوم عيد الفطر مع ما للصيام من مقام عنده
الصيام لي وانا اجزي به
فقد ورد بالخبر ان ليلة ولادة سيدنا محمد صلوات الله عليه واله وصحبه وسلم تسليما هرعت وحوش الشرق الى الغرب لتيشرهم بمولد سيد الانام الرحمة المهداة لنا من ربناسبحانه وتعالى ومعلوم هذا حال الدواب فكيف حال الانسان وهو من كرمه الله سبحانه وتعالى ان كل عبد يفرح بهدية مولاه فلذلك من الادب مع الله واحترام هديته ان تظهر الاهتمام بما اهداه لك فلذلك قال
بسم الله الرحمن الرحيم
من يعظم شعائر الله فان ذلك من تقوى القلوب صدق الله العظيم
ولم يحددطريقة التعظيم وذلك لسببين
اولهما: لاختلاف شعوب الارض وطرقهم الاحتفالية بشرط ان لا تخالف الشريعة المحمدية
وثانيهما:ان سيدنا محمد صلوات الله عليه واله وسلم تسليما هدية من الله سبحانه ولا يستطيع احد من خلقه ان يوفيه حق هديته فجاء ذلك من باب التخفيف
فقد ورد بالخبر من انكر فضل من اجريت الفضل على يده فقد جفاني

واعلم ان كل مجتمع اوفكر يسعى اتباعه لتجديده والحفاظ عليه عن طريق تمجيد الرموز الفكرية له وهذا حتى عند من ينكر الاحتفال بالذكرى النبوية فنلاحضهم يحتفلون بفلان او علان وعمل النصب له وتكريمه وتوقيره لانه رمز لفكرهم فقل لي بالله العظيم ايهم احق بالتكريم
هدية الخالق
ام هدية المخلوق
وقد يدعي البعض ان هناك من يفعل المنكرات ويتحجج انه يوم فرح وعيد
سبحان الله اذا اردنا ان نقول بهذه الحجة فسنلغي جميع الاعياد حتى الجمعةونتخذ الاحد اوالسبت او الاثنين بما يوافق غير المسلمين
فليتقوا الله
نقول قد نظرت الى القلة فلما لاتنظر الى الاف من المسلمين الذين يقومونباعطاء الفقراء واقامة العبادات وتلاوة القران والتذكير بسيدنا محمد صلوات الله عليه واله وسلم تسليما واقامة الاذكار والافراح بمولده
كل نفس بما كسبت رهينة
فهذا مجمل الكلام لمن اراد الجواب
غفر الله لنا ولكم
اللهم احفظ شيخنا واستاذنا السيد محمد الكسنزان الحسيني
آمين

الاسم: وليد ابو فاطمة      البلد: العراق       التاريخ: 30-12-2012
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف و الوحي و الرسالة و الحكمة صلاة ترضيك و ترضيه و ترضى بها عنا و في الرضوان نلاقيه و سلم تسليما ,, صلاة و سلاما تحفظ بها شيخنا و استاذنا محمد الكسنزان و ذويه .. اللهم امين .. و الحمد لله رب العالمين

الاسم: حميدرضا      البلد: اليران       التاريخ: 19-06-2014
وصل اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما 

الاسم: عبد من عباد الله      البلد: من أرض الله       التاريخ: 23-02-2016
ما هذا النبي العظيم! صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم. مهما حاولنا فهم قدره ما أحطنا به. أتساءل ما هذا النبي العظيم الذي هو من خلْقِ الله تبارك وتعالى ومع ذلك قد أحبه الله واصطفاه وأعلا ذكره بين العالمين. بل حتى ورد في القرآن أن الله وملائكته يصلون على النبي. التفكير يوصلني إلى العجز عن معرفه سر هذا النبي العظيم.


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة