الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
إنسان آلي يعبر بجسده و آخر يقرأ الكتب

يعبر بجسده وآخر يقرأ الكتبكشف باحثون يابانيون في جامعة "ويسادا"للأبحاث العلمية والهندسية بطوكيو يوم الثلاثاء الفارط عن إنسان آلي يملك القدرة على التعبير بواسطة الملامح وحركات الجسد كما يفعل البشر .
"هيومنواد كوبيان" و هو الاسم الذي أطلق على هذا المخلوق الآلي الحساس و الرقيق ، والدي يتقن العديد من الحركات التعبيرية بكامل جسده بالإضافة إلى تعابير الوجه ، من حزن وفرح و تعجب و خجل و غيرها من التعابير التي تميز الكائن البشري عن غيره، كما هو واضح في الصور الواردة عن وكالة الأسوشييتد برس.
هذه الخطوة العملاقة في مجال الروبوتيك قد تغير نظرتنا للإنسان الآلي الذي طالما كان مجرد كومة من المعدن يتم التحكم بها عن بعد و تتجاوب عن طريق مصابيح ملونة تشتعل و تنطفئ وحينما تتكلم بالكاد نفهمها. وبالحديث عن الكلام فقد سبق لجامعة "ويسادا" في ال15 من هذا الشهر أن ابتكرت إنسانا آليا أسمته " نينوميا كون" يملك القدرة على قراءة أي كتاب ورقي عادي يوضع أمام عينية اقصد أمام كامرتيه الرقميتين الموضوعتان مكان الأعين والتي تصور النص المكتوب ليتم تحليله عن طريق برنامج قارئ الأحرف "أو سي آر" المستعمل في الحواسيب العادية لتنتهي العملية بتحويل النص إلى ألفاظ. هذا الكائن "المثقف" المصنوع من الألمنيوم بحجم طفل صغير ما يزال في طور التطوير لجعل صوته المتقطع أكثر إنسانية و تزويد معجمه بالمزيد من المصطلحات ليتم فيما بعد الاستعانة بخدماته كمدرس للأطفال أو أنيس في دور العجزة، وقد يساعد العميان في قراءة الرسائل و الكتب، ومن يدري قد يبدأ في يوم من الايام قراءة مطولات من الشعر الجاهلى.

المصدر :- موقع الخبر .
http://www.al-khabar.info
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة