الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
الرد على الفتاوي والشبهات التي تقدح في الطريقة العلية القادرية الكسنزانية


شبهة
 
حول فتوى المسمى الشيخ عبد الهادي محمد الخرسة ضد الطريقة جاء فيها : ( هذه طريقة صوفية غير ملتزمة بالشرع الشريف في جميع قواعده وأحكامه وآدابه ولها مخالفات وتطرف ، فينصح بعدم سلوكها والابتعاد عن أفرادها ، وليسلك من أراد الانتفاع عند المشايخ القادرية الشرعيين المنضبطين بالأحكام والآداب ) .

الرد 
نقول للذي يتصدر للإفتاء بهكذا فتاوى : قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : ( أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار ) فما أجرأ هذا المفتي على النار وعلى إضلال الناس بالباطل ، فهلا قرأ عند كل صباح دعاء النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : ( أعوذ بالله من أن أضلّ أو أُضل أو أزلّ أو أُزل أو أظلم أو أُظلم أو أجهل أو يُجهل علي ) فعسى أن يمنَّ عليه بعدم إضلال الناس ، أو يمنّ عليه بعدم تزكيته لطريقة صوفية معينة وطعنه في طريقة صوفية أخرى زوراً وبهتانا .
نستحلفه بالله تعالى ونقول له : هل اطّلعت على منهج الطريقة عن كثب ، أم جاءك فاسق بنبأ ولم تتبيّن حق التبيّن في فتواك الضالّة المُضلّة الزالّة المُزلّة ، فتصبح على ما أفتيت نادماً ، ولات حين مندم . فلتبيّن لنا ما هي القواعد الشرعية وأحكامها وآدابها التي خالفتها الطريقة العلية القادرية الكسنزانية الغرّاء ، ولتبيّن لنا ما هي الضوابط التي يجب أن تتوفر في الشيخ حتى يكون شرعياً ، أين أنت من أهل الإفتاء المحترمين مثل مفتي جمهورية السودان ، الشيخ الدكتور المرحوم حسن أحمد حامد الذي رد على منكري منهج الطريقة الكسنزانية ، فقال
ضمن فتواه : ( إذا كان سوء الظن بضاعتكم فالتمسوا سوقاً تروّجونه فيه ، وإذا كنتم أكثر ذكراً لله ، فبينوا لنا ما ذكركم هذا ، وإذا كان كتاب الله ، فنحن أسبق لحفظه ، وإذا كان ذكراً مستفاداً من القرآن فها هي أورادنا بها طافحة ، اتهمتمونا من غير ذوق ، وحكمتم على ما لدينا بالمرارة ، فهل أنتم شهود صدق ؟ إذا كان لدينا نور لا يبصره إلا من أزال الله الغشاوة عن قلبه ، ولا يكون ذلك إلا بالذكر ، فأي ذكر أبكى منكم أعينكم ؟ وأنتم لا تصدرون ولا ترددون إلا على دماء الناس عللا ونهلا ، فأي حسنات لكم باقية ؟ عوَّلتم على اللسان وأهملتم الجنان ، فصرتم علماء لسان ، فلا تنفع منكم دعوة ولا ينتفع منكم بإرشاد ، فقولكم لا يتجاوز التراقي ، ولا تبتل منكم لخشية الله  مآقي ، فأنتم بسوء الخلق موسومون ، تنفِّرون ولا تبشِّرون ، العسر منكم واليسر منكم محجوب ، المحبة منكم منتفية لرواج سوق الشتائم عندكم والسباب لديكم ... خُشُب بالليل وصُخُب بالنهار ... فليكن الحساب مؤجلاً ليوم الجمع ، يوم يبعثر ما في القبور ويحصَّل ما في الصدور ، فإنا بالله معتصمون ، وبرسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وشفاعته متوسلون . وصلى الله تعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ) .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: رعد      البلد: العراق       التاريخ: 04-06-2011
نحمل امر الشيخ على حسن الظن كما علمنا شيخنا محمد الكسنزان قدس الله سره فيه فنجيبه: كان قصد الشيخ فرد معين فان الطريقة شانها شان مختلف المناهج يختلف افرادها فيما بينهم حسب التزام كل شخص
فلذلك أكد الشيخ محمد الكسنزان على ذلك بقول: ليس للإنسان الا ماسعى
اما ان كان قصدك المنهج فقد نظرنا فيه فلم نجد مخالفة شرعية وانما مستند على القران والسنة وما يوافقها
وبامكان الشيخ عبد الهادي محمد الخرسة مراجعة كتاب الطريقة او السؤال عنها ومناقشة شيخ الطريقة في ذلك وفقكم الله
واعوذبالله ان نحمل الامر على سؤ الظن

الاسم: زينب      البلد: العراق       التاريخ: 05-06-2011
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

لو قرأت ايها المفتي بتمعن او تركيز ليس كل الكتب الخاصه بالكسنزانيه وانما فقط اطلع على أوراد الطريقه الكسنزانيه التي تجعل الانسان طوال اليل و النهار ذاكرا لله بدون اي مجال للتفكر بغيره وبعد كل صلاة هناك اوراد خاصه فهي كلها من القران الكريم والصلاة على الرسول واسمماء الله الحسنى الموجوده في كتابه الجليل وهذا لايمنعنا من العمل والجهد فيه والاخلاص فيه استمر ولمدة اسبوع ليس اكثرعلى هذه الاوراد وانظر كيف تجلو الافكار الوهمية من قلبك واجعل قلبك صافيا ومخلصا الى الله سبحانه وتعالى

الاسم: عبد الله      البلد: المانيا       التاريخ: 05-06-2011
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله و صحبه وسلم تسليما
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً* وَأَكِيدُ كَيْداً* فَمَهِّلِ ٱلْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً الطارق 15-17

وصلى الله تعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ) .

الاسم: ابو مصطفى      البلد: الفلوجة       التاريخ: 05-06-2011
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
وسدد خطاكم
وبرأ الله مشايخنا الكرام والطريقة
العلية القادرية الكسنزانية
من كل جاهل

الاسم: yaser.shoker@hotmail.com      البلد: syia       التاريخ: 07-06-2011
نحن محبي الطريقة الحمدية الشريفة
الكسنزانية شكرأ على الكتب والعلم
خويدم أبنكم ياسر شقير
أبن أبو ياسر سورية

الاسم: مرید      البلد: ایران       التاريخ: 15-06-2011
اعوذ بالله من الشیطان الرجیم
و لکل قوم هاد . رعد/7

الاسم: كامران صلاح الدين      البلد: العراق       التاريخ: 25-06-2011
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله و صحبه وسلم تسليما
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد تبارك الله أحسن الخالقين ..وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه أدى الرسالة ونصح الأمة وأخرجهم من الظلمات إلى النور وبشرهم بجنة عرضها كعرض السموات والأرض .. اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبة وسلم تسليما

اما بعد
يقول الله تبارك وتعالى وهو أصدق القائلين :
( وَنَفْسٍ وَ مَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَ تَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَ قَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا )
ان الطريقة العلية القادرية الكسنزانية هي منهج التربية الروحية و السلوكية التي يرقى بها السالك إلى مرتبة الإحسان التى عرفها النبى صلى الله عليه وسلم كما أخرج البخارى والإمام أحمد ومسلم : ( أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ( .
ويمكن تلخيص هذا التعريف فى كلمة واحدة وهى ( التقوى ) فالتقوى عقيدة وخلق فهي معاملة الله بحسن العبادة ومعاملة العباد بحسن الخلق ..وروح التقوى هو ( التزكية) قال تعالى : ( قَدْ أَفلح من تَزَكَّى ) فقد امتازت الطريقة بالدعوة والجهاد والخلق والذكر والفكر والزهد وكلها مكونات التقوى .
إن الطريقة حقيقة من حقائق الدين الإسلامى ..فالدين لا يخرج عن ثلاث ( الإيمان والإسلام والإحسان ) ... فجميع الكتب السماوية لا تخرج عن ثلاث ( التوحيد) وهو يقابل الإيمان و( المعاملة) وهى تقابل الإسلام و( القصص ) وهو مقابل الإحسان .
وسنه النبى صلى الله عليه وسلم فى أفعاله وأقواله وتقريراته ..
فالإيمان يقابل الأقوال والإسلام يقابل الأفعال والإحسان يقابل التقريرات .
إن الله قيض فى كل ناحية من نواحيه رجالا قاموا ببحث كل ما ورد .. فالفقهاء قاموا ببيان الأحكام الشرعية وعلماء التوحيد قاموا ببيان الإيمان والصوفية قاموا ببيان الإحسان .
إن الصوفية لم يُعرفوا إلا في الأمة المحمدية أما في الأمم السابقة فكانوا يُعرفوا عند اليهود بالربانيين وعند النصارى قسيسين ورهبان .
قال الإمام الغزالى : " أن الصوفية هم السالكون لطريق الله خاصة وأن سيرتهم أحسن السير وطريقتهم أصوب الطرق وأخلاقهم أزكى الأخلاق بل لو جُمِعَ العقلاء و الحكماء وعلم الواقفين على أسرار الشرع من العلماء ليغيروا شيئا من سيرهم وأخلاقهم ويبدلوه بما هو خير منه لم يجدوا إليه سبيلا فأن جميع حركاتهم وسكانتهم فى ظاهرهم وباطنهم مقتبسة من نور مشكاة النبوة وليس وراء نور النبوة على وجهة الأرض نور يستضاء به " .
قال السهل بن عبد الله : الصوفى من صفا من الكدر وإمتلأ من العبر وإنقطع إلى الله عن البشر وتساوى عنده الذهب والمدر .

والسؤال هنا ما الفائدة من الطريقة بشكل عام والطريقة الكسنزانية على الخصوص ؟
الجواب : هو إصلاح الإنسان ظاهراً وباطناً .
غايته : الفوز بأعلى المراتب فى الآخرة .
واضعه : العارفون الأخذون له عن النبى صلى الله عليه وسلم بالسند المتصل .
نسبته : أنه فرع علم التوحيد وإستمداده من الكتاب والسنة الشريفة .
حكمه : الوجوب .
يبحث : فى الفناء والتوكل والمحبة والرضا والمراقبة وغيرها .
يقول الإمام مالك : " من تصوف ولم يتفقه فقد تزندق ومن تفقه ولم يتصوف فقد تفسق ومن جمع بينهما فقد تحقق .
وكان الإمام الشافعى : يجالس الصوفية فقيل له يا إمام ما إستفدت منهم ؟ قال : إستفدت منهم قولهم الوقت سيف إن لم تقطعه قطعك وقولهم إن لم تشغل نفسك بالخير شغلتك بالسوء والشر .
إن الطريقة الكسنزانية هي المدرسة التى يتم فيها التطهير والتقويم السلوكى والشيخ هو القيم أو الأستاذ الذى يقوم بذلك مع الطالب أو المريدفهل تستطيع ان تكون طبيبا او مهندسا او استاذا دون مرشد .
فالنفس البشرية بطبيعتها يتراكم بداخلها مجموعة من الأمراض مثل : الكبر والعجب والغرور والأنانية والبخل والغضب والرياء والرغبة فى المعصية والخطيئة والرغبة فى التشفى والإنتقام والكره والحقد والخداع والطمع والجشع .
وان طرقتنا الحقيقية التي اخذناها عن مشايخنا قدس الله اسرارهم لا التي اخذت من اعداء الطريقة الذين أضلوا الناس بكلام غير صحيح وممن هم دخلاء على الطريقة فإنها تتصف بأمور منها :
(1) التمسك بالكتاب والسنة وكل ما خالف الكتاب والسنة فهو ليس من الطريقة .
(2) لا تعد الطريقة تعاليم منفصلة عن تعاليم الشريعة بل جوهرها .
(3) الإهتمام بالنفس ومراقبتها وتنقيتها من الخبيث قال تعالى : ( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورهَا وَتَقْوَاهَا * قّدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَ قَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (
(4) كثرة ذكر الله عز وجل قال تعالى ( يَا أَيَّهَا الَّذيِنَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللهَ ذِكْراً كَثِيراً ) .. وقال النبى صلى الله عليه وسلم كما أخرجه الإمام أحمد والترمذى وبن ماجه وبن حِبان والحاكم فى المستدرك " لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله " .
(5) الزهد فى الدنيا وعدم التعلق بها والرغبة فى الآخرة قال تعالى ( وَمَا الْحَيَاةُ إِلاَّ لَعِبٌ وَ لَلَدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذيِنَ يَتَّقُونَ أَفَلا تَعْقِلُونَ ) .
ومن أعلام الطرق التصوف أبو الحسن الشاذُلِى كان صاحب تجارات ومزارع وهذا شمس الدين الدمياطى كان تاجراً ومن أثرى علماء الصوفية وكذلك الليث بن سعد فقيه مصر وإمام زهادها كان أثرى أهل عصره ولم تمنع هؤلاء أموالهم أن يكونوا أزهد الناس فى الدنيا إذا شغلتهم عن الله ولكنها لم تشغلهم بعد بل كانت طريقتهم إليه عز وجل وكذلك الشيخ صالح الجعفرى كان مقيم فى الأزهر الشريف فى رواق المغاربة وكانت له حجرة مبنية من شنط السفر وبها سرير من جريد النخل ينام عليه وما فى الحجرة من متاع الدنيا إلا القليل وكان من كبار الصوفية ومؤسس الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية .
وكان فى زمن النبى صلى الله عليه وسلم أعيان الزاهدين من الصحابة مثل بلال بن رباح وسلمان الفارسى وأبو ذر الغفارى وتميم الدارى وقد زهد العمرين بن الخطاب وبن عبد العزيز بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كانت الدنيا فى أيديهم ولم تكن فى قلوبهم فإستغنوا برب الدنيا عن الدنيا وما فيها ومن فيها .
إن الذى يملك هو الذى يزهد أما الذى لا يملك ففى أى شىء يزهد .
أما عن الشيخ الذى يلقن المريدين الأذكار فيعاونهم على تطهير نفوسهم من الخبث فهو الأستاذ الذى يرى منهجاً معيناً لهذه الأمراض .
وكان من هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينصح كل إنسان بما يقربه إلى الله وفقا لتركيبته الإنسانية المختلفة فيأتيه رجل ويقول له : يا رسول الله أخبرنى عن شىء يبعدنى عن غضب الله فيقول صلى الله عليه وسلم : " لا تغضب " أخرجه البخارى والترمذى . .. ويأتيه آخر يقول أخبرنى عن شىء أتشبث به فيقول له النبى صلى الله عليه وسلم "لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله "وكان من الصحابة من يكثر من القيام بالليل ومنهم من يكثر من قراءة القرآن ومنهم من كان يكثر من الجهاد والصدقة والذكر وهذا لا يعنى ترك شىء من الدنيا وإنما هناك عبادة معينة يكثر منها السالك إلى الله توصله إلى الله وعلى أساسها تتعدد أبواب الجنة .
يقول النبى صلى الله عليه وسلم : ( لكل أهل عمل باب من أبواب الجنة يدعون بذلك العمل ولأهل الصيام باب يدعون منه يقال له الريان " أخرجه البخارى ومسلم والإمام أحمد .

إن النهج الذى ندعو إليه في طريقتنا لا علاقة له بما يراه الناس من مظاهر سلبية سيئة من بعض الدخلاء الذين يحاولون النيل من النهج المحمدي ولا يجوز لنا أن نحكم عليها من بعض الجهلة المدعين وإنما نسأل العلماء الذين يمدحون التصوف ويعرفون هذه الطريقة حتى نفهم سبب مدحهم لها .



وأقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم وأقول اللهم أرنا الحق حقا ورزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه ... وصلى الله على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبة وسلم تسليما


الاسم: محمد شقير      البلد: سوريا       التاريخ: 27-12-2012
اللهم صلِّ على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما .
شكراً جزيلاً على جهودكم اللهم احفظ شيخنا واستاذنا الغوث السيد الشيخ محمد الكسنزاني الحسيني واللهم احفظنا في هذه الطريقة المحمدية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
خويدمكم الصغير : محمد شقير من سوريا واللهم احفظ لنا سوريا من هذه الفتنة .


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة