الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا


ترقبوا قريباً القصيد السيمفوني الكسنزاني ( الذكر الرسمي ) 


لقراءة البحث الذي أجرته مجلة الكسنزان حول السيمفونية :

في خطوة رائدة للكشف عن مدى التواصل بين عالمي الموسيقى والسماع الصوفي تقدم الأستاذ الدكتور نهرو محمد الكسنزان بمشروع يمكن وصفه بالروحي والفني في الوقت نفسه حيث يتم فيه دراسة الألحان الصوفية التي تتضمنها فصول الذكر الرسمي في الطريقة العلية القادرية الكسنزانية دراسة علمية أكاديمية ، ويصار إلى تحرير تلك الألحان في قوالب الموسيقى الإنسانية المتعارف عليها عالمياً ، ليتكون من ذلك مؤلفاً موسيقياً متكاملاً جامعاً للحن الروحي المستنبط من وحي الأذكار الكسنزانية ، واللحن الفني الإنساني المستنبط من وحي المجتمعات الإنسانية بشكل عام والمجتمع العراقي بشكل خاص ، مجسداً بذلك لوحة روحية موسيقية يتعانق فيها الديني والفني تعانق الروح في الجسد .
ولكي يرى هذا المشروع النور وينبثق بأبهى صورة وأجمل حلة ، وجه السيد الشيخ الدكتور نهرو الدعوة للموسيقار العراقي الكبير الأستاذ رعد خلف ليتولى رسم هذه الصورة وتحرير جملها الموسيقية بأسلوبه الأخاذ وحسه المرهف الجامع لكل ما هو أصيل ومعاصر في آن واحد . وقد كان لأسرة مجلة الكسنزان حضور مطول مع الأستاذ رعد خلف خلال مراحل بناء هذا المشروع الفني وحوارات مطولة تناولت آراءه العلمية والأكاديمية في هذا العمل وما يتوقعه لمثل هذه الخطوة الرائدة التي أقدم عليها السيد الشيخ الدكتور نهرو الشيخ محمد الكسنزان قدس سرهما العزيز .
في محور الحديث عن العلاقة بين الموسيقى كعلم وفن وبين الألحان النابعة من صميم الأذكار والأناشيد الصوفية وأوجه التواصل بينهما قال الأستاذ رعد خلف :
أنا كموسيقي ومن منطلق تخصصي في هذا المجال أستطيع القول بأن الموسيقى التي نتحدث عنها ، نصفها روح ونصفها علم .
الجانب الروحي فيها يتمثل في استلهام الموسيقار للألحان بطريقة روحية ، وأما الجانب العلمي فيها والذي يعتمد على إعمال العقل فهو يقوم على إدخال تلك الألحان المستلهمة في قالب التوزيع الموسيقي والهارموني الأكاديمي .
وإذا ما استعرت مصطلح ( الطريقة الصوفية ) هنا ، فيمكنني القول على غراره بأن التكوين أو التأليف الموسيقي يمكن وصفه بأنه ( طريقة موسيقية ) والموسيقيون هم أكثر الناس في هذا العالم قرباً من الصوفية في هذا المجال ، وكل موسيقي له طريقته الخاصة في الاستلهام ، وكل واحد له أسلوبيته الخاصة في ترجمة ذلك الإيحاء في مقطوعات موسيقية معينة ، ولكن الجميع يشتركون في قواعد علمية محددة لكتابة تلك الأعمال ضمن الهارموني الموسيقي المعروف .
ولما كانت الطريقة الصوفية – وعلى حد اطلاعي عليها – تهتم بروح الإنسان وظاهره ، بل بروح الوجود وظاهره ، فهي بهذا ومن وجه نظري ، نصفها روح ونصفها علم ، الأمر الذي يعد حلقة ربط وتواصل بين الموسيقى والتصوف .

وفي محور الحديث عما يسميه الأستاذ رعد بـ ( المادة الصوفية ) وهي فقرات ( الذكر الرسمي في الطريقة العلية القادرية الكسنزانية ) والتي طُلب منه إعادة رسمها كلوحة موسيقية ، أوضح الأستاذ رعد قائلاً :
بصراحة ، ورغم كل عملي الخاص في هذا المجال الفني فإنني وعندما عرضت عليَّ فكرة المشروع ، شعرت ولأول مرة أن بيني وبين نفسي سؤال : هل أستطيع القيام بهذا العمل ؟ وعندما تعمقت في المادة الصوفية الكسنزانية ( لفظاً ولحناً ) ، وجدتها واسعة ومتنوعة وجامعة لروحانية كل الأديان والمذاهب ، وهو تنوع وتناغم تربيت عليه ونشأت فيه ، فوجدت نفسي تتقبله بشكل طبيعي وسلس ، وشعرت أني يجب أن أخوض في هذه التجربة الموسيقية مع الطريقة الكسنزانية .
وأضاف قائلاً : حين نظرت إلى نفسي وجدتها قد أنشدت للعمل في المادة الكسنزانية ، وأكثر ما شدني لها الأسباب الآتية :
أولاً : وجدت ألحان الذكر الكسنزاني قد بني على أساس التراث العراقي البحت .
ثانياً : بعدها رأيت إنني دخلت إلى عالم آخر واسع جداً أحببته كثيراً وهو أسلوبية الطريقة الكسنزانية ، وهي أسلوبية الأداء ، أعني : الإيقاع ، النبرة ، النغمة ، وهو مرتبط أيضاً بإرث منطقة انطلاق هذه الطريقة ، أي العراق .
ثالثاً : التي شدتني هي مادة هذه الطريقة إذ يوجد فيها لحن بسيط جداً وفي نفس الوقت عميق إلى أعلى المستويات ، وهذا يتطابق تماماً مع دراساتنا الموسيقية التي تقوم على أبسط الأمور شكلاً وأعمقها أثراً .
ما يمنحه مزيج البساطة والعمق هو التأثير في الإنسان كإنسان بغض النظر عن دينه أو عرقه أو انتماءه أو ما إلى ذلك ، وقد وجدت أن الذكر الكسنزاني يستبطن ويستظهر هذا المزيج التأثيري ، الأمر الذي يعني أن الأثر الذي تتركه المادة الموسيقية المستنبطة من وحي هذا الذكر سيجد صداه ومداه في نفوس غير المنتمين للطريقة كتأثيره في أصحابها وربما أكثر . وهنا أستطيع وصف هذه المادة الصوفية بالشجرة الموسيقية التي جذورها مغروسة في أرض العراق ، لكنها ممتدة في باطن الأرض إلى كل بقاع العالم ، وفي كل مكان هناك فرع ظهر منها فأثر في البيئة التي ظهر فيها وتأثر بها أيضاً ، وبالتالي فما نقوم به هنا هو أننا نحاول قطف ثمار من هذه الشجرة وإيصالها إلى الناس كافة ، ولا أشك بأن كل إنسان سيجد الطعم الذي يألفه والذي يحبه فيها ، استناداً إلى موروثه الموسيقي .
وحسب خبرتي الفنية ، هذا العمل بهذه الاسلوبية هو في حقيقة الأمر رصيد كسنزاني موسيقي علمي نادر للموسيقى العالمية .

وعندما انتقلنا للحديث عن الجانب الفني البحت الذي قام به الأستاذ رعد لتأليف القطعة الموسيقية المعبرة عن الذكر الكسنزاني قال :
لنبدأ من القالب الموسيقى المناسب له ، إذ لكل عمل قالب معين يدخل ضمن إطاره العام ، وهذا العمل الموسيقي الصوفي لا يمكن أن يتعدى ولا بشكل من الأشكال القالب الموسيقي المعروف بـ ( البويم Poem ) – وللدقة أكثر ، ما ينطبق على هذه المادة الصوفية هو قالب ( سيمفوني البويم ) symphonic poem وهو مرادف لقولنا ( القصيد السيمفوني ) .
فهذا العمل لا ينتمي إلى العالم الغنائي ولا إلى عالم الموسيقى التصويرية ولا عالم العرض السمعي البصرية ولا العالم الملحمي .
وقال موضحاً : إن ما يميز موسيقى السيمفوني بويم القصيد السيمفوني أنها تتكون من مقطوعات متعددة وكل مقطوعة عبارة عن فقرة قائمة بذاتها ، والمستمع إلى ألحان الذكر الكسنزاني يجد هذه الميزة الفريدة والجميلة فيه ، فكل فقرة من فقراته متميزة عن سابقتها أو لاحقتها ، بل أن كل فقرة من فقرات الذكر الكسنزاني هي عالم بحد ذاته ، وهذا ما لمسته كمختص وبشكل واضح خلال كتابتي لخريطة القصيد السيمفوني الكسنزاني .
ولهذا رأينا أن لا نضع لأنفسنا شروط مسبقة في الكتابة التأليفية سوى العنوان العام ، وغير ذلك سرنا مع الخط البياني لطبيعة الذكر الكسنزاني وبحسب التسلسل المتداول في الطريقة لفظاً ولحناً .
وقال أيضا : إن الذكر الكسنزاني يقوم على بناء حر تواصلي وهو في هذا يوازي البناء الحر للقصيدة النثرية أو القصيدة الشعرية المعاصرة ، وهذا يتطابق تماماً مع القالب الموسيقي المختار لهذه المادة الصوفية ، أعني قالب ( القصيد السيمفوني ) لأن بناء نوطة هذا القالب حرة أيضاً .

ولقد أفاد الموسيقار ، أن مما ترتب على اختيار هذا القالب الموسيقي ، إمكانية التعامل مع كافة الآلات الموسيقية بحرية كبيرة ، فقال :
استطعنا بفضل هذا المشروع أن نجتاز كل الحواجز وأن ندخل إلى العالم الصوفي كل الآلات الموسيقية ، حيث قمنا بالعمل على كل ما يملك الهارموني الموسيقي أو علم الانسجام في الطبقات الموسيقية إلى أعلى المستويات . كما قمنا بإدخال عالم الكورال أو ما يعرف باسم ( الكورس الغربي ) ضمن عملية التوزيع الموسيقي ، وحافظنا على الكورال الأحادي اللحن لترديد المقاطع الغنائية في الذكر .
وكذلك قمنا بإدخال بعض عناصر التشويق التصويرية على الحالة الموسيقية ، لإضفاء حالة النقل البصري في الخيال للمستمع كي يستطيع ولو بشكل بسيط أن يتصور الأجواء الروحية التي يشعر بها أهل الذكر أو يشاهدوها في ذواتهم .
من ناحية ثانية ، يمكنني القول بأن هذا العمل ينتمي بطريقة ما إلى قالب المتتاليات لأن كل مقطع هو قالب بحد ذاته ، وبقدر ما ينتمي إلى المتتاليات هو ينتمي أيضاً وبشكل هائل إلى عالم الموسيقى المعاصرة والتي تدعى ( كونتمبرري ميوزك ) المتميزة بحالة ( التكرار والمونتون ) كأساس لها في بناء العمل .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: USA      البلد: USA - Iraq       التاريخ: 30-10-2011
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

الله الله الله على هذا العمل الرائع والرائد... وإن شاء الله تبقى طريقتنا الكسنزانية مفخرة جميع الطرق الصوفية بل مفخرة العالم أجمع

الحمد لله على نعمة الكسنزانية.. اللهم أحفظ شيخنا قطب الوجود الشيخ محمد عبد الكريم الكسنزان الحسيني وأبنه شيخنا الأستاذ الدكتور نهرو الكسنزان الحسيني قدس الله أسرارهما العزيزة من كل مكروه..اللهم آمين

الاسم: أبو شفاء      البلد: سوريا       التاريخ: 30-10-2011
هذا العمل نقلة نوعية في عالم الموسيقا الصوفيه ودلالة على تماشي الطريقة مع تطور العصر وانتهاج كل ما هو جديد ومفيد لهذه الأمة
قدس الله أسرار مشايخ الطريقة نصرهم الله وأمد بعمرهم وأعطاهم من خير ما أعطى منه النبيين و الصديقين

الاسم: شهاب الصالحي      البلد: العراق - البصرة       التاريخ: 30-10-2011
اللهم صلّ على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

ان القصيد السمفوني الكسنزاني هو وسيلة من وسائل الطريقة العليةالقادريةالكسنزانية لتعريف العالم اجمع بما تنتهجه الطريقة من منهج قويم يهدف لتهذيب الانسان ظاهريا وروحيا ومعالجة الامراض التي تعتريه نتيجة لسلوكياته الخاطئة في الحفاظ على الجسد والروح والقلب والعقل من الخبائث والدنائس ,وهو ما يؤكد عالمية الطريقة وانفتاحها على الجميع ودعوتها العالمية , ان القصيد السمفوني يبرز المادة الموسيقية العظيمة في اوراد واذكار الطريقة والتي لها تاثيرا ايجابياكبيرا في الانسان اضافة الى ما يحتويه الذكر من ثواب وفوائد ايمانية واخلاقية وانسانية وطبيةوعلاجيةعظيمة اثبتت نجاحها وفعاليتهالكون الطريقة مستمدة من الله تعالى ومن حبيبه المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم الذي اثبت عالمية الاسلام بمنهجه القويم المنفتح المتجدد.

حفظ الله مشايخنا ونصرهم ووفقهم وبارك الله تعالى بالقائمين على المشروع الكبير وعلى الموقع الجميل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاسم: عمر سعد محمد حسين      البلد: العراق       التاريخ: 31-10-2011
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
انتم اعلم بمصالح الطريقة لئنكم حبل الله المتين دمتم بخير وعافية وجازاكم الله خيرا ابنكم عمر سعد من دراويش خليفة واثق تكية المشتل

الاسم: استاذ وريا      البلد: عراق /اربيل       التاريخ: 01-11-2011
الله ينصر دكتور نهرو {ق س}نبارك له على هل ابتكار الرائع لخدمة الدين الاسلامي بالاخص لطريقة الصوفية , لاشك ان شعائر الكسنزانية ستطور مع تطور المجتمع المدني في عالم جنبا الى جنب ,لاننسا بان موسيقى بحد ذاتها غذاء للعقل و اندماج لتامل الروحي للانسان حسب مفاهيمه و معتقداته الخاصة .
نرجوا من الله ان يحفظ تاج رؤسنا
نشكر استاذ رعد خلف و مساعديه
منتظرين تحولات اكثر باذن الله

الاسم: الخليفة/محمد ياسين      البلد: العراق /البصرة       التاريخ: 02-11-2011
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نهنىء مشايخنا مشايخ الطريقة العلية القادرية الكسنزانيةوالاستاذ الشيخ الدكتور نهرو محمد عبد الكريم على هذا المشروع الروحي المبارك لهم ولناوعلى هذه الموسوعة الموسيقية الرائعة بلمستهم الروحية الطاهرة وفقهم الله لما يحب ويرضى

الاسم: هيثم المحزم      البلد: العراق البصره       التاريخ: 02-11-2011
اللهم صلي على محمد وعلى اله وصحبه وسلم نبارك للمشايخ والمريدين بهذا العمل الرائع وننتظر المزيد من التقدم

الاسم: بشير الكربلائي      البلد: كربلاء المقدسة       التاريخ: 02-11-2011
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نبارك لكم جهودكم الطيبة المباركة ممثلة بالجهود والسعي النوراني العظيم للسيد الشيخ محمد الكسنزان رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية وجهود السيد الشيخ الدكتور نهرو الكسنزان رئيس المركز العالمي للتصوف والدراسات الروحية ونحن ننتظر بفارغ الصبر اطلاق هذا المشروع العالمي العملاق الذي سيكون انجازا لطريقتكم المباركة من اجل تعريف العالم بمنهجية الطريقة الكسنزانية في تسخير كل التطور العالمي الحالي في سبيل خدمة الله عز وجل وخدمة شريعته السمحاء

وفقكم الله تعالى لكل خير

الاسم: خليفه عليرضا ابراهیم      البلد: ايران/آبادان       التاريخ: 08-11-2011
اللهم صل علی سیدنامحمد الوصف والوحی والرساله والحکمه وعلی اله وصحبه وسلم تسلیما.
جزاکم الله خیرالجزاء . ونسئل الله ان یحفظ لناشیخنا محمد الکسنزان الحسینی. ونجله الکریم الدکتور نهرو الکسنزان الحسینی.

الاسم: نعمه      البلد: دهوك       التاريخ: 13-02-2012
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما . ان هذا المشروع الروحاني يسعى الى الخير والسلام والالفةوالوحدة بين جميع الشعوب والاديان فهذاالعمل الرائع واحد من بين المئات بل الالاف من عمل الدكتور الاستاذ نهرو الحسيني فلهذا نبارك لكم وللجميع جزاكم الله خير الجزاء


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة