الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
متى ينكشف الكون للصوفي ويصبح طوع إرادته 


إذا بلغ الإنسان كماله الروحي فأصبح من أهل القرب والمعرفة انكشف له الكون بقواه  وعوالمه ، بل أصبح الكون كله بقواه وعوالمه وطاقاته وعجائبه تحت أمره الروحي ، يتصرف فيه بهذه الروحية الإلهية التي أودعها الله فيه وأفاض عليه بها ، وهذه المرتبة قد صورها لنا ذلك القطب إبراهيم بن أدهم بقوله : ( نحن في لذة لو عرفها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ) وعبر عنها العارف بالله إبراهيم الدسوقي بقوله : وقل لملوك الأرض يجهد جهدها
فذا الملك ملك لا يباع ولا يهدى

فالصوفي الذي وصل إلى تلك القمم العالية والمراتب السامية ، قد اجتاز كفاحاً هائلاً وقطع أشواطاً بعيدة المدى في سبيل هذا التصعيد العظيم . وهذا الجهاد الصاعد كون له شخصية خلقية تميز بها عن سواه ، وهذه الشخصية التي اكتسبها بجهاده ، ونالها بمقاومته وكفاحه للأهواء والشهوات ، أضفت على هذه الحياة ظلالها ، وتركت على كل حركة من حركاتها شذى من عطرها ، فهو صديق للكون حيواناً وجماداً ونباتاً وما تبصر وما لا تبصر مما يتصل بها بصلات الحب والتعاون والتعاطف والرحمة . وكلنا يشاهد ذلك ويلمسه ، فعطفه على الحيوان يشهده تقديم العون له من العلف والماء ، وكذلك الطيور وغيرها مما يدخل في هذا النطاق الواسع الأفق .
يقول حجة الإسلام الغزالي : إن الإنسان ليس عليه أن يساعد الإنسان والحيوان ، بل عليه أن يمد يده بالخير إلى كل شئ ، فيساعد النبات في نموه والماء في جريانه فيزيل العقبات من أمام هذا وذاك .
ولا ينكر هذا الحدس الباطني ولا العلم التجريبي ، إذ أن تهذيب الإنسان والحيوان والنبات والجماد شئ يبلغ كماله بالروح ، بل إن الكمال الروحي مرتبة فوق كل مراتب الكمالات الخلقية ، أو كما يقول العالم طاغور في ( السادهانا)  إن .. الروحية مرتبة فوق الأخلاق كما أن الحرية منزلة فوق النظام .
 فمنذ وجد الإنسان على هذا الكوكب الأرضي وهو يتجه اتجاهاً فطرياً إلى الله تعالى ، فإن الفطرة قد أدركت منذ يومها الأول أن الإنسان تائه في هذا الكون الواسع الآفاق ، إذا لم يرتبط بموجده ارتباطاً يستمد منه القدرة على البقاء ، بل القدرة على الحياة  في هذه اللانهائية المحيطة به ، فالله جل جلاله كما يقول الدكتور( الكيس كاريل) لازم للإنسان لزوم الماء والأوكسجين . نعم إنه تعالى لازم للإنسان لزوم الماء والأوكسجين ، بل إنه لأبعد من هذا ، لازم لزوماً لا يمكن أن يصوره قلم ، ويستحيل أن يعبر عنه البيان ، إذ إنه تعالى لا يمكن أبداً أن يستغني عنه بحال من الأحوال ، بل ويستحيل أن تبقى حياة بدونه ، فإنه جل شأنه معنا دائماً ، ولولا هذه المعية لهلك الإنسان وهلك كل من في الوجود جميعاً . فهو معكم أينما كنتم . ويقول جل شأنه : ( إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ) ويقول : ( وهو معكم أينما كنتم ) وهذه المعية إنما هي معية إحاطة وعلم ورعاية .
وقد حاول العقل البشري أن يصل إلى كنه ذاته صفاته ، فلم يستطع ذلك ، ويستحيل أن يستطيعه ، مهما أوتي من الحكمة ووهب من المعرفة والإلهام ، كما حاولت الفلسفة : قديمها وحديثها ذلك ، فعجزت وعجز الفلاسفة أمثال أرسطو وأفلاطون ، بل ويعجز فوق ذلك كل من في السموات والأرض ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا  ، فلا يحيط به أي مخلوق إحاطة مكان ولازمان ولا غير ذلك مما يدخل في هذا الإطار الواسع الآفاق .
يقول فريد الدين العطار في مقدمة كتابه ( منطق الطير) : الذات الإلهية وراء الإدراك ولا ينالها البصر ولا الفكر ، وكل ما يصف به الناس الله تعالى فإنما يصفون به أنفسهم إذ ( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ) ، فإنه حقاً فوق كل تصور وفوق كل تقدير وإحاطة فقد أحاط بكل شئ علماً ، ولم يحط به شئ في الأرض ولا في السماء ..
يقول حجة الإسلام الغزالي : إن الإنسان لا يصل بالحس إلى شئ أرفع من المحسوسات المادية ، وقد يرتقي بعقله إلى شئ أرفع مما يدركه الحس . ولكنه لا يتجاوز إطار المحسوسات . ولذلك عاش المتصوفة دائماً في أُفق الحديث الشريف : ( اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) وقد سئل علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : هل نرى ربنا ؟ فقال : ( وكيف نعبد من لم نره ) .
لقد عاشوا حياة الحب كاملة مع ربهم ، فهم معه ذكراً وتسبيحاً ومشاهدةً وأٌنساً ووداً وشوقاً .، وفي ذلك المعنى يقول المحب :

مثالك في عيني وذكراك في فمي
 ومثواك في قلبي فأين تغيب ؟!

قال الحلاج حججت فرأيت الكعبة ولكني لم أًر رب الكعبة ، ثم حججت ثاني فرأيت الكعبة ورب الكعبة ، ثم حججت ثالثة فرأيت رب الكعبة وما رأيت الكعبة ، فهذه آيات تكشف عن أحوال المتصوفة وتطوراتهم . والحالة الأخيرة عندهم هي بداية الكمال ، لأنها حالات الاستغراق العظيم في الحب العظيم ، حتى يذهل المحب عن كل ما سوى محبوبه ، ثم هي كذلك حالة المعرفة في أسمى ذراها وأرفع درجاتها ، إذ يرى الصوفي بعين بصيرته الحقيقة المستترة وراء كل الصور والظواهر المادية والروحية .
يقول الجنيد : ما رأيت شيئاً إلا ورأيت الله معه . ويزيد الشبلي فيقول : ما رأيت شيئاً إلا الله . فالصوفي يرى أن العذاب الأكبر هو الحجاب الذي يضرب على البصائر فلا ترى مولاها .
يقول معروف الكرخي : إنا لنرى جميع أصناف العذاب أهون على أنفسنا من الحجاب عنك .
وسئل البسطامي عن عمره فقال : أربعة أعوام فقالوا : وكيف ذلك ؟ قال حجبتني هذه العاجلة سبعين عاماً عن الله . والصوفي إذا كان لا يرى إلا الله تعالى فإنه يحس قلباً وإلهاماً إن الله جل جلاله قريب منه قرباً يذاق وجداناً ولا يعبر عنه كلاماً ، أًلم يقل لنا تبارك وتعالى : ( فأينما تولوا وجوهكم فثم وجه الله ) ويقول : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب ) ويقول : ( مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ) فهذه عظات وعبر وأسرار وحكم تعبر أصدق تعبير عن كنايات المتصوفة ومكابداتهم ، وتتكلم عن روائع آياتهم الروحية البعيدة المدى التي صورتها لنا أقوالهم وأفعالهم ، ونطق بها سلوكهم وسيرهم إلى ربهم ، وقد أعطتنا هذه المثل العليا أروع جهاد قاموا به في سبيل تحرير أنفسهم من استعباد الأهواء والشهوات لهم وسيطرتها عليهم . ( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ) فواصلوا ليلهم بنهارهم في الوصول إلى الأٌنس بربهم والاستغراق في مناجاة مولاهم . فهم خلفاء الأنبياء والرسل صلوات الله وسلامه عليهم ، وهم أرباب .. حقائق الوحيد والمحدثون والمتبعون لسنن الرسل عليهم الصلاة والسلام إلى أن تقوم الساعة . لذلك روي عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال : ( لا يزال في أمتي أربعون على خُلق إبراهيم الخليل عليه السلام إذا جاء الأمر قُبضوا ) فأًعلم صلى الله تعالى عليه وسلم أن أُمته لا تخلوا من أولياء وبدلاء يبينون لها ظواهر شرائعه وبواطنها وآدابها وموجباتها . وإليكم الهداة إلى هذه الأسرار الربانية ، الداعون إلى وجوب معرفة الحق تعالى ، الراشدون إلى جلال وجمال الروحانية الإسلامية ، الموقظون الهمم لبلوغ هذا السمو الروحي والفوز بالحب الإلهي والحظوة بالشوق إليه والتفاني فيه ( أُولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتدِه ) فهم كواكب هذا الكون وشموس الهدى فيه ومع هذا فهم طبقات .

وكلهم من رسول الله ملتمس
غرفاً من البحر أو رشفاً من الديم  

 اعداد مكتب الارشاد والمتابعة    

    الهامش:-
المصدر : كتاب التصوف حياة وسلوك – تأليف محمد الفقي
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: خادم الكسنزانيه      البلد: السويد       التاريخ: 29-06-2012
اللهم صل على نور الهدايه الربانيه وشمس الحقيقه الابديه ونور معرفه الاسرار اللاهوتيه طبيب القلوب ودواء العلل والواسطه مع الرب المحبوب وعلى اله كواكب الدرايه المحمديه وصحبه نجوم الضلمه الدنيويه

اللهم لانضيف على ماجاء ولكننا نسألك بحق من نورت عليه بصيرته نور علينا بصيرتنا وبحق من اودعت في فكره الحقيقه الربانيه اشرح لنا صدورنا وأجعنا من الاربعون المذكورون في الحديث الشريف.
اللهم انا نسالك باسمك وبأسم حبيبك محمد صل الله تعالى عليه وسلم ان تنصرشيخنا وطريقتنا وابن شيخنا وأفعل له ما يريد بجاهك وبجاه مشايخ الطريقه قدس الله اسرارهم جميعآ وبجاه كل من له جاه عندك اللهم امين

الاسم: محمد أبو أحمد      البلد: سلطنة عمان       التاريخ: 18-07-2012
اللهم صلِّ على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما جزاكم الله خيرا وأسأله تعالى أن يثبتنا على الطريق المستقيم بجاه سيدنا محمد ومكانته عنده وأن يحفظ لنا شيخنا أبو نهرو قدس الله سره العزيز وأن لا يحرمنا من القرب منه اللهم آمين آمين آمين.

الاسم: رعد      البلد: العراق       التاريخ: 06-08-2012
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلام عليك يا ابن بنت رسول الله
عندي سؤال آجركم الله عنا كل خير ما يقصد البوصيري وكلهم من رسول الله ملتمس غرفا من البحر او رشفا من الديم
فهنا اشار الى غرف والى رشف وما الفرق بين البحر والديم
وهل تنعكس الحالة برشف من البحر وغرفا من الديم
والسلام من رب الانام بحق سيدنا مصباح الظلام

_________________________________

رد مكتب الارشاد والمتابعة:-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المقصود من هذا البيت في البردة هو تعبير مجازي عن مراتب الصالحين وقربهم من رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم فمنهم من يغرف غرفا من بحره الشريف والمقصود الكثرة ومنهم من يرشف رشفا وهو مص الماء من الديم وهي جمع ديمة وهي المطر المستمر والمقصود هو للتقليل فليس مجرد مص الماء من المطر كغرف الماء من البحر والفرق بين البحر والديم في حق رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم انما هو مجرد التعرض لبركاته وانواره الشريفة وبين التوغل في الانوار والانصباب فيها ويجوز ان تنعكس الحالة كان يرشف احدهم من البحر رشفا اي يمص بشفتيه من مائه مصا ومنهم من يغرف من الديم فيملا كفيه بماء المطر الهطال والمستمر .

الاسم: اميرة      البلد: العراق       التاريخ: 01-11-2012
السلام عليكم
انا جديدة ولا املك الكثير من الخبرة لصغر سني.
و املك تساؤل حول الجمله:
ويزيد الشبلي فيقول : ما رأيت شيئاً إلا الله.
كما ذكر في الموضوع اعلاه.
وعن سهل بن سعد ، وعبدالله بن عمرو قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : دون الله سبعون ألف حجاب من نور وظلمة لايسمع من نفس [ من حس ] تلك الحجب إلا زهقت نفسه .

وَفِي لَفْظٍ آخَرَ : " حِجَابُهُ النُّورُ لَوْ كَشَفَهُ أَحْرَقَتْ سُبُحَاتُ وَجْهِهِ مَا انْتَهَى إِلَيْهِ بَصَرُهُ مِنْ خَلْقِهِ ".

فكنت اتسائل عن نوع تلك الرؤية هل يقصد بها انهُ رأى الذات الاهيه؟
ام يقصد انه يرى ان جميع المخلوقات تعود في اصل خلقها الى خالقها وهو الله الواحد الاحد .؟!
اسفة على الازعاج .. وشكراً لكم.

_____
الرد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم هي رؤية معنوية وليس رؤية الذات العلية لان هذا مستحيل ولكنه قدس الله سره كان اذا نظر الى السبب رأى المسبب قبله وهذا من قوة ايمانه كرؤية الصحابي حارثة حين سأله رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ما حقيقة ايمانك فقال : كأني انظر الى عرش ربي بارزا وكأني انظر الى اهل الجنة يتزاورون والى اهل النار يتصارخون فهي رؤية ايمان ليس الا .
نسأل الله لك ان يرزقك الفهم مع تحياتنا وتقديرنا.... مكتب الارشاد والمتابعة

الاسم: محسن محود      البلد: العراق       التاريخ: 06-04-2013
السلام عليكم
بارك الله فيكم ودمتم بخير من اجل بقاء الدنيا والاولياء والاقطاب فيها (اذا خليت قلبت) اللهم انصر شيخنا واحفظ ابن شيخنا واحفظ المريدين من كل سوء بجاه حضرة نبينا محمد وبجاه كل من له جاه عندك اللهم اقض حوائج المحتاجين بحبك لاستاذنا وشيخنا نسأل الله ان نكون من خدام الكسنزان امين اللهم امين..

الاسم: قصي الملا      البلد: العراق - البصرة       التاريخ: 29-05-2013
مدد يا مشايخنا الكرام .....

الاسم: هادي      البلد: العراق       التاريخ: 11-06-2013
ما المقصود ان يصبخ الكون تحت ارادته؟واذا كان المتصوفة يستلهمون العلوم الربانية فلماذا لانراهم يقدمون الجلول للنظؤيات العلمية او بالاحرى الاتيان بحقائق علمية.مع الشكر الجزيل لكم

الجواب : عندما يتحقق الانسان المؤمن بالحديث النبوي الشريف الصحيح والمشهور في كتب الصحاح : ( لا يزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه فاذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي عليها ولئن سالني لاعطينه ولئن استعاذني لاعيذنه ... الى بقية الحديث ) عندها تتوافق ارادته مع ارادة الله فيصبح لا يريد الا ما يريد الله عز وجل فبهذا المعنى الا يصبح الكون كله تحت ارادته ، وان أي شيء في الكون لا يخرج عن ارادة الله !!! عندما يكون للتصوف دولة ومنبر ويجد الاذان الصاغية والعقول المتنورة عندها سيتحقق ما ترمي اليه من تقديم الحلول للنظريات العلمية وبشكل مذهل سيساعد في فتح مجالات كبيرة وعظيمة جدا وسيقول التصوف كلمته التي سيذعن لها العالم باسره ان شاء الله تعالى .
شاكرين سؤالك يا اخي ونتمنى التواصل مع التقدير - مكتب الارشاد والمتابعة

الاسم: زينب الكسنزاني      البلد: العراق       التاريخ: 14-06-2013
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
ربي يسلمكم ويحفظكم على هذه المواضيع التي تعم بالفائده لجميعنا


الاسم: hashm      البلد: العراق       التاريخ: 07-07-2013
بارك الله

الاسم: محمد الكسنزاني      البلد: العراق /بغداد       التاريخ: 31-07-2013
اللهم صلِّ على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

اللهم احفظ شيخنا وانصره
اللهم اقضي حوائج المحتاجين
وارحمنا برحمتك ياارحم الراحمين

الاسم: حسين      البلد: بعداد       التاريخ: 07-01-2014
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم احفظ شيخنا واحفظ ابن شيخنا واجعل له ما يريد


الاسم: ديوانت الكسنزان      البلد: العراق       التاريخ: 10-01-2014
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما اللهم اجعل كل الناس يدخلون في الطريقة العلية القادرية الكسنزانية اللهم انصر الأولياء يا رب العالمين واجعل الدين الاسلامي مبشرة في كل العالم

الاسم: مريد      البلد: العراق       التاريخ: 15-01-2014
السلام عليكم عندي سؤال هل هذه الأمور التي قرأتها أعلاه هي ناتجة عن مداومة الاوراد.
ج:عليكم السلام..للسالك المخلص بالا وراد وغيرها من العبادات وفتح المشايخ لك

الاسم: آلرسم بلكلمات      البلد: العراق       التاريخ: 11-05-2014
اللهم صلِّ على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة