الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا

عبير الورد


شعر : محمد السويدي

أسأتُ وجاءَ يعتذرُ القصيدُ
لكمْ عني وبي خجلٌ شديدُ

فأيُّ قصيدةٍ ستفي بِعذرٍ
وأيُّ تأسفٍ مني يُفيدُ

تبعنا الظنَّ فيكم رُبَّ قومٍ
 بأرضِ الظن يلهيهِم شرودُ

فانتم ضوعُ أزهارٍ ووردٍ
لكمْ في كلِّ بستانٍ وُجودُ

وانتم يا عبير الوردِ طبتم
وأسباب الجميل لكم تعودُ

ومَنْ ذا لا يوالي آلَ طه
وفيهم خيرُ ما كتبَ القصيدُ

سلامُ اللهِ ما هبَّتْ رياحٌ
على صحبٍ بهم سَعدَ الوجودُ

نسيءُ لهم فيهدونا زهورًا
ونبخلُ بالسماحِ وهم يجودوا

فِداكمْ كلَّ حرْفٍ في قصيدي
فغيرَ الصفحِ منكُم لا أُريدُ

سلامُ اللهِ يا صحبي عليكم
فأنتمْ في صباحاتي نشيدُ
 
فنفسي قد أساءت في هواها
وأما القلبُ فهو لكم ودودُ

سلام الله يا صحبي عليكم
وانتم ذلك اللحنُ الفريدُ
 


قصيدة اعتذار خاصة لأعضاء موقع الطريقة  الكسنزانية
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة