الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
السلوك في الطريقة

لما كان الشيخ هو المربي والطبيب المعالج لنزوات النفس وكبح شهواتها من اجل السير بالمريد نحو النجاة والصفاء فقد فرض المشايخ الكرام (قدس الله ارارهم) سلوكا خاصا لمريد طريقتنا اضافة الى الاوراد وفروض الطاعة التي فرضها القران الكريم ويهدف هذا السلوك الى تنوير قلب المريد وصفاء سريرته والسموبه نحو الامور الروحية كنوع من المجاهدات ضد النفس وفيها يتعاون المريد مع الشيخ لتطبيق السلوك وبالتالي الانتصار على سلطان الغواية النفسية وينقسم السلوك في الطريقة الى قسمين :

اولا - الرياضة (الترويض النفسي )
 ومدة الرياضة فيه اربعون يوما وينص المنهج على ما يلي :
أ - يمتنع المريد عن اكل المنتوجات الحيوانية ومشتقاتها كافة في فترة الرياضة .
ب - يقلل من اكل الخبز تدريجيا لان له صفة وتاثير اللحوم على النفس وشهوتها.
ج - يقلل من الكلام الدنيا ويجد في ذكر الله سبحانه تعالى .
د - يجد في ايجاد الطعام الحلال والابتعاد عما فيه شبهة مهما كانت صغيرة .
هـ - يقلل من شرب الماء وخاصة البارد منه لانه يحث على الغفلة او النوم . ولتسهيل مهمة المريد السالك تقسم فترة الرياضة الى اربع مراحل لكل مرحلة عشرة ايام من حيث الطعام وكما ياتي :
العشر الاولى : للمريد رغيف واحد من الخبز يوميا مع القليل من الفواكهة والخضر والشاي .
العشرة الثانية : للمريد نصف رغيف من الخبز مع قليل من الفاكهة والشاي يوميا .
العشرة الثالثة : للمريد ربع رغيف من الخبز مع قليل من الفاكهة والخضر والشاي يوميا . العشرة الرابعة : السبعة الاولى له ثلاث تمرات يوميا بدون خبز .
الثلاثة ايام الاخيرة : يكتفي بالماء والشاي فقط .

العبادات
أ - الاذكار : اضافة الى الاوراد اليومية المكلف بها المريد (ورد الصباح ، ورد العصر ، ورد العشاء ) . يعمل المريد بالاوراد الدائمية وبعدد مئة الف مرة لكل ورد .
ب- الصلاة : على المريد اضافة الى الصلواة الخمس ان يؤدي السنن التالية :
- سنة الوضوء : وهي ركعتان بعد كل وضوء وقبل ان تجف الاعضاء .
- ركعتان قبل صلاة الفجر .
- سنة الضحى : ووقتها بعد ارتفاع الشمس مقدار رمح وعددها اربعة في اقلها
- اربع ركعات قبل صلاة الظهر واربع بعدها .
- اربع ركعات قبل صلاة العصر .
- ركعتان بعد صلاة المغرب وبين صلاة المغرب والعشاء سنة الاوابين وعددها ست ركعات في الاقل .
- ركعتان قبل صلاة العشاء وركعتان بعدها .
- صلاة الوتر : ثلاث ركعات بعد صلاة العشاء .
- سنة صلاة التسابيح : وهي اربع ركعات وكما يلي :
 الركعة الاولى : بعد الفاتحة وقراءة سورة من القران الكريم يقول (استغفر الله سبحان الله والحمد الله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ) خمس عشرة مرة ثم بعد ذلك يقولها عشر مرات في كل حركة (ركوع , سجود , اعتدال , وقوف) فيكون مجموعها في الركعة الواحدة خمس وسبعون مرة وهكذا بقية الركعات .
ملاحظة : لا يحق للمريد المتريض النوم في الليل مطلقا وله ان ينام بعد شروق الشمس لمدة ساعة . ومن لمستحسن للمريد ان يصوم ايام الاثنين والخميس من كل اسبوع والايام البيض وهي (13, 14 , 15 ) من كل شهر قمري .

ثانيا - الخلوة
 الخلوة من الخلو وهو الفراغ والمكان الخالي الذي لا يتواجد فيه انس عموما واصبح الرجل خاليا أي بقي وحده لا انيس من البشر معه .
فاصل الخلوة هو الابتعاد عن البشر والانقطاع الى الله سبحانه وتعالى للاجادة في عبادته والتفكير في الائه واحسان شكره . والخلوة عند بعض العارفين هي العزلة عن النفس وما تدعو اليه مما يشغل عن ذكر الله وقيل : (الخلوة الانس بالذكر والاشتغال بالفكر) , ومشروعية الخلوة واردة في القران الكريم قال تعالى على لسان اصحاب الكهف :واذ اعتزلتموهم وما يعبدون الا الله فاوا الى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيء لكم من امركم مرفقا(1) وقال تعالى : واذكر اسم ربك وتبتل اليه تبتيلا (2) .

الهوامش :
(1) الكهف :16 .
(2) المزمل : 8 .

المصدر :
السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني - كتاب الطريقة العلية القادرية الكسنزانية -ص177-179 .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: Amjad      البلد: sweden       التاريخ: 31-12-2005
al slam alikom arjo mnkom manhi ijazah wmanhi altariga wbaraka allh fikom -amjad

الاسم: محمد علي      البلد: تونس       التاريخ: 01-07-2007
السلام عليكم

حقا فالاختلاء بالله مع الذكر و الفكر
يصير المريد قريبا من خالقه و تصفو سريرته الواردات بالاوراد والنفحات في الخلوات اللهم احشرنا في زمرة القادرية مع سيدي عبدالقادر الجيلاني
و احفاده و اتباعه....امين امين

الاسم: عبدالله      البلد: الاردن       التاريخ: 05-10-2007
بسم الله الرحمن الرحيم (اللهم صل على سيدنا محمد الوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

)اللهم بجاه شيخنا واستاذنا الحاظر وفقنا واجعلنا ممن يذكرون الله سبحانه ويتبتلون اليه تبتيلا.وصل اللهم علي سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

الاسم: إزدهار الشذر      البلد: العراق       التاريخ: 13-10-2007
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما .
يقول حضرة الشيخ محمد الكسنزان ( قدس الله سره ) في السـلوك ( موسوعة الكسنزان فيما إصطلح عليه أهل التصوف والعرفان ج11 ص244-251 مادة ، س ل ك ) .
أن موضوع السلوك يطول الشرح فيه وعليه سنوجز بعضا منه ومن يريد الاطلاع الكامل على الموضوع يرجع إلى الموسوعة أعلاه .

السلوك في اللغة :
<< السلوك : سيرة الإنسان وتصرفه .
مَسْلَك : * طريق.
*تصرف >> ( المعجم العربي الأساسي ص636-637 ) .

في القرآن الكريم :
<< وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 12 ) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى : " ثم كلي من كل الثمرات فأسلكي سبل ربك ذللا " ( سورة النحل 69 ) }>>.

في الإصطلاح الصوفي :
فيما يلي أقوال بعض مشايخ الصوفية في السلوك .
يقول الشيخ احمد بن محمد الغزالي : << السلوك : هو الدخول تحت تصرف ولي كامل الذات والصفات ، ليربيه تربية تليق بحاله ، ويرقيه مرتبة بعد أخرى إلى أن يوصله إلى الوحدة المطلقة ، فحينئذٍ يتولاه الله تعالى فيستغني عن الخلق >> ( الشيخ محمد بن احمد البسطامي – مخطوطة تذكرة المريد الطالب الزيد – ص5 ) .

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي ( قدس الله سره ): << السلوك : هو تهذيب الأخلاق والأعمال والمعارف ، وذلك اشتغال بعمارة الظاهر والباطن . والعبد في ذلك مشغول بنفسه عن ربه ، إلا أنه مشتغل بتصفية باطنه ليستعد للوصول >> ( الشيخ ابن عربي – رد المتشابه الى الحكم – ص25 ) .

يقول الشيخ كمال الدين القاشاني : << السلوك : في إصطلاح الطائفة : هو عبارة عن الترقي في مقامات القرب إلى حضرات الرب تعالى شأنه ، فعلاً وحالاً ، وذلك : بأن يتحد باطن الإنسان وظاهره فيما هو بصدده مما يتكلفه من فنون المجاهدات ، وما يقاسيه من مشاق المكابدات ، بحيث لايجد في نفسه حرجاً من ذلك >> ( الشيخ كمال الدين القاشاني – لطائف الإعلام في إشارات أهل الإلهام – ص330 ) .

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي (قدس الله سره) : << السلوك : هو عبارة عن الانتقال من منزل عبادة الى منزل عبادة بالمعنى ، وإنتقال بالصورة من عمل مشروع بطريق القربة إلى الله إلى عمل مشروع بطريق القربة إلى الله بفعل وترك . فمن فعل إلى فعل ، ومن ترك إلى ترك ، أو من فعل إلى ترك ، أو من ترك إلى فعل ، وما ثم خامس للصورة ، وإنتقال بالعلم من مقام إلى مقام ، ومن إسم إلى إسم ، ومن تجل إلى تجل ، ومن نفس إلى نفس ، والمنتقل هو السالك >> ( الشيخ عبد الكريم الجيلي – شرح الاسفار عن رسالة الأنوار فيما يتجلى لأهل الذكر من الأنوار – ص40 ) .
ويقول: << السلوك إلى الله تعالى : هو عبارة عن رفع التعينات القلبية والنفسية والروحية والسرية والحقية ، وهو عبارة عن حركة في الكيف >> ( المصدر نفسه ص262 ) .

يقول الشيخ عبد الله خورد : << السلوك : هو غاية الفناء في الإسم الذي هو مبدأ تعين صاحب السلوك ، وهو التجلي الذاتي بالنسبة إليه ، ثم إذا إنتهى أمره بعد هذا السلوك إلى ألجذبة الحاصلة في طريق الوجه الخاص كان سالكاً مجذوباً . كما أن صاحب ألجذبة الحاصلة في الوجه الخاص إذا سلك وإنتهى إلى الإسم كان مجذوباً سالكاً وهما شيخان كاملان مكملان . وأما السالك المنتهي والمجذوب المحض فهما واصلان لا موصلان .
ولفظ السلوك قد يطلق على المعنى المذكور ، وقد يطلق على تبديل الصفات وتحصيل المقامات ، وهو المقصود من السلوك بالإطلاق الأول ، وهو العبور على المراتب التي ظهر الوجود فيها بالتفصيل مستقيماً أو معكوساً والسلوك بالإطلاق الثاني وجوهه الحركية اللانهاية لها >> ( الشيخ عبد الله خورد – مخطوطة بحر الحقائق – ورقة 41 أ ) .


السلوك في إصطلاح الكسنزان :
يقول الشيخ محمد الكسنزان(قدس الله سره ) : << السلوك : هو سيرة المشايخ >> .

إضافات وإضاحات حضرة الشيخ (قدس الله سره ) في السلوك :
مسألة : في تمام السلوك
يقول الشيخ عبد الله بن علوي :<< لايتم السلوك إلا بالزهد ، ولا الزهد إلا برفض الدنيا ، والإعراض عن الشهوات ، والإقبال على الله >> ( الشيخ شيخ بن محمد الجفري – مخطوطة كتر البراهين الكسبية والأسرار الوهبية الغيبية –ص22 ) .

مسألة : في مراتب السلوك
يقول الشيخ عز الدين بن عبد السلام المقدسي : << مراتب السلوك إلى منازل الملوك ثلاثة : الإسلام والإيمان والإحسان >> ( الشيخ عز الدين بن عبد السلام – مخطوطة حل الرموز ومفاتيح الكنوز –ص12) .

يقول الشيخ عبد الله الخضري :<<للسالك مرتبتان :
مرتبة كونية محباً وعاشقاً ، ومرتبة كوبه محبوباً ومعشوقاً .
فالنفس في المرتبة الاولى تسمى : راضية ، وفي الثانية مرضية .
فالسالك في الأولى راضيٍ بقضائه شاكر على نعمائه مايرى فعلاً من المخلوقات وما يبالي بالمصنوعات . . .
وفي الثانية : يفني الله محبة العبد ، فيظهر فيه المحبوبية والمطلوبية والمعشوقية ظهوراً لا خفاء فيه بعدها أبداً .
فبعد ماكان عارفاً يصير معروفاً ، وبعدما كان طالباً وعاشقاً يصير مطلوباً ومعشوقاً .>> ( الشيخ عبد الله الخضري – مخطوطة شرح مكنونات الشيخ عبد القادر الكيلاني – ص45 ) .

يقول الشيخ عبد اللطيف المقري القرشي :
<< الرتبة الأولى : عتق من رق القلب .
والرتبة الثانية : السير الائم إلى جناب الرب .
والرتبة الثالثة : ظهور الأضداد في الوجود .
والرتبة الرابعة : الاستغراق في بحر الشهود .
والرتبة الخامسة : التحقق بحقائق الكمال .
والرتبة السادسة : التحقق بالبصر في كمال الوصال >> ( الشيخ عبد اللطيف المقري القرشي – مخطوطة تحفة واهب المواهب في بيان المقامات والمراتب – ص390 ) .

مسألة : في طي منازل السلوك
يقول الشيخ عبيد الله الحيدري : << المقصود من طي منازل السلوك حصول الإيمان الحقيقي المنوط باطمئنان النفس >> ( الشيخ عبيد الله الحيدري - مخطوطة زبدة الرسائل الفاروقية – ص108 ) .

مسألة : في ضرورة ألمرشد أثناء السلوك
يقول الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي :<< في السلوك لابد من مرشد كامل وأستاذ فاضل ، إذ أن طريق الغيب وهو غير محسوس مبني على مخالفات النفوس >> (الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي – جامع الإصول في الأولياء – ج2 ص178 ) .

مسألة : في السلوك الذي لايعول عليه
يقول الشيخ الأكبر ابن عربي (قدس الله سره) : <<السلوك إذاكان به أو فيه أو منه أو إليه لا يعول عليه ، فإذا جمع الكل عول عليه>>(الشيخ ابن عربي –رسالة لا يعول عليه – ص12 ) .
ويقول : << السلوك إذا لم يكن بالحال لا يعول عليه >> ( نفس المصدر ص17 ) .

مقارنة : في الفرق بين السلوك والسير
يقول الشيخ حيدر بن علي الآملي : << السلوك والسير في الحقيقة شيء واحد ، يقع التغاير بينهما بحسب الاعتبارات فقط ، والحاصل أن السير مخصوص بالباطن ،والسلوك بالظاهر ، والسير وهو في الحقيقة سفر من الحق إلى ألخلق بالقلب والسير باطناً >> ( المكيم الترمذي – ختم الأولياء – ص503 ) .

أصحاب السلوك – أهل السلوك :
يقول الشيخ شهاب الدين السهروردي : << أصحاب السلوك : هم الذين جربوا في أنفسهم أنوار مُلذة غاية اللذة ، وهم في حياتهم الدنياوية ، فللمبتدىء نور خاطف ، وللمتوسط نور ثابت ، وللفاضل نور طامس ومشاهدة علوية >> ( يوسف ايبش – السهروردي المقتول – ص73 <بتصرف > ) .

يقول الشيخ إسماعيل حقي البروسوي : << أهل السلوك : هم الملوك ، ولن يتم السلوك إلا بالانقلاب التام عن الأهل والأولاد والأموال إلى الله تعالى ، كما قالوا : " وإنا إلى ربنا لمنقلبون" >> <سورة الزخرف 14 > ( الشيخ إسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج6 ص276 ) .
يقول الشيخ نجم الدين الكبري : << حال أهل الساوك في البداية : هو ترك الدنيا والتجريد عنها .
وفي الوسط : هو التوكل والتفريد .
وفي النهاية : هو المعرفة والتوحيد >> (( الشيخ إسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج1 ص318 ) .

مقــام السلوك :
يقول الشيخ أحمد بن عجيبة : << مقام السلوك : هو اتباع العلم ما دام في العبد بقية إختيار >> ( الشيخ احمد بن عجيبة – إيقاظ الهمم في شرح الحكم – ج2 ص430 < بتصرف > ) .

منتهى الســلوك :
يقول الشيخ أحمد السرهندي : << منتهى السلوك : هو وصول السالك إلى نهاية السير إلى الله ، الذي هو معبر عنه بالفناء المطلق >> ( الشيخ احمد السرهندي – مكتوبات الإمام الرباني – ج1 ص338 ) .

الســلوك الصعودي :
يقول الباحث عبد القادر أحمد عطا : << السلوك الصعودي : هو السلوك من الكثرة إلى الوحدة >> ( عبد القادر احمد عطا – التفسير الصوفي للقرآن ، دراسة وتحقيق ل < إعجاز البيان في تأويل أم القرآن للقونوي > - ص245 ) < بتصرف> .

سلوك طريق الصوفية :
يقول الشيخ أحمد السرهندي : << سلوك طريق الصوفية : هو تحصيل إزدياد اليقين بالمعتقدات الشرعية ، حتى تخرج من مضيق الاستدلال إلى فضاء الكشف ، ومن الإجمال إلى التفصيل >> ( الشيخ أجمد السرهندي – مكتوبات الإمام الرباني – ج1 ص182 ) .

يقول الشيخ إمام علي شاه : << سلوك طريق الصوفي : هو تعقب الوحدة في الوجود برغم الادعاءات التي تقول بالتعدد >> ( إدريس شاه – طريقة الصوفي – ص291 ) .

يقول الشيخ محمود ابو الفيض المنوفي : << سلوك الطريق : هو التحقق بمقامات اليقين وأحوال القرب من الله ( عزّوجلّ ) بالعلم والعمل والمقام والحال >> ( السيد محمود ابو الفيض المنوفي – معالم الطريق إلى الله – ص298 ) .

مريدة كسنزانية
13/10/2007





الاسم: عبدالعزیز      البلد: ایران       التاريخ: 09-06-2008
بسم الله الرحمن الرحيم (اللهم صل على سيدنا محمد الوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
اللهم وفق کل دراوبش الکسنزان فی کل مکان وانی اقول لهم: ان شيخکم سلطان الزمان وحبه مفتاح ابواب الجنان فتمسکوا بهذه الطريقة العلية وصلی الله علی سيدنا محمد الوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

الاسم: اسلام سلمان      البلد: مصر       التاريخ: 17-10-2012
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على سيدنا محمد الوصف والوحى والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسلبماً
شكر خاص لشيخنا وقائدنا ومربينا الشيخ محمد الكسنزانى قدس سره ولكل رجال الطريقه بارك الله فيهم وعليهم وجمعنا بهم فى جنان رب العالمين


الاسم: فداء الكسنزان      البلد: العراق       التاريخ: 11-05-2013
حقيقة فانا قد لمست هذا الشئ وانصحكم بالاخذ والعمل بهذه الخطوات المباركه فهي تصنع منك انسان متجرد متضرع لله وتكبح النفس ومجاهدتها واسال الله الدعاء بان يقربنا اليه ويجعلنا عابدين خاضعين له وان ينصر شيخنا الغوث الحاضر ويجمعنا واياه في جنة الخلد عند مليك مقتدر

الاسم: علاءمروان      البلد: الاردن       التاريخ: 09-11-2013
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته شيوخنا الافاضل احببت ان اكل الخبز والشاي واجعلها عاده لي في البيت مع الذكر دون خلوه فاصابتني حرقه في الصدر او ثقل هل مر احد من الاخوان بهذا وما علاجه او الطريقه التي التزم بها فيذهب هذا الذي اجد نفعنا الله بكم وبارك فيكم ملاحظه اشرب شاي ثقيل واحمر.

ج.: عليكم السلام أخي اتصل بتكية عمان شفاك الله

الاسم: فاتن كمال الدين      البلد: مصر       التاريخ: 10-02-2014
السلام عليكم عندى فكره ارجو ان تعجبكم و هى ارسال ادب من اداب الطريقة كل شهر لكل مريد عن طريق الهاتف او الميل او ان يكتب على الموقع ادب و الكل يلتزم به حتى يكون هناك اتصال و تربيه بين مشايخ الطريقة و المريدين و شكرا.

ج: عليكم السلام :مقترح جيد يصعب العمل به ولكن الاداب تربية قبل كل شيء والشيخ هو من يتولى تربية المريدين روحيا إضافة إلى ما يتعلمه السالك من إخوانه.
على العموم ارسلنا لك من ايميل الطريقة الخاص لأيميلك للتواصل مع التقدير


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة