الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
من أقوال السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني (قدس سره العزيز) في الجانب السلوكي




مجاهدة النفس
-  إذا عاديتَ نفسك في حبِّ الله كان جوابُك منه أن يصلحها لك ، ويلهمها الطمأنينة ، فتكون طوعُك وخادمةٌ لك .
-  نفسك داهيتك ،ظلمَتُكَ ، حجابُك ، بُعدك ، قيدك ، طردك ، شؤمك ، تحيّل في الخلاص منها وقد تخلّصتَ من كل شرٍ وبدعة .
-  أنت كدرٌ وهو صفا ، أنت قساوةٌ وهو رحمة ، ما دمت مع الخلق فأنت مع النفس ، وما دمت مع النفس فبينك وبين ربك حجبٌ وستورٌ ومسافات .
-  أقِم القيامةَ على نفسك في كل يومٍ .
-  هذه النفسُ لا تنتفع بها حتى تميتَها بالمجاهدات والمكابدات والرضا بمر القضاء والقناعة بالعطاء فإذا اطمأنَّتْ جاءتها الحياة .
-  هذه الدنيا كلما طلبتها تباعدت عنك وولت ، هكذا جُبلت ، على هذا طُبعت ، وإذا أعرضت عنها وطلبتَ غيرَها أقبلتْ إليك تغار عليك فتعدو خلفك .
-  إن أردت أن يرضى الله عنك فعليك بإسخاط نفسك ومنعها عن شهواتها ولذاتها وفضولها ، قال الله عز وجل : إن النفس لأمارةٌ بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفورٌ رحيم (1) .
-  حاسب نفسك قبل كلامك .

الأدب والتأدب
 
- كُنْ عاقلا وتأدّب مع الله عزَّ وجل .
-  لا تتبع عورة أخيك ، لا تكشفْ ما غطاه ، لا تهتكْ ما يُحب ستره ، لا تؤاخذه  بزلتهِ ، وهفوتهِ ، وخطأه ، أقمْ لكل شيء من ذلك عُذرا .
حكي أنه مات لرجلٍ من بني إسرائيلَ ابنة ، فرآها بعد مدة في المنام فقال لها :
يا بنية ما فعل الله بك ؟ قالت : غفر لي وأدخلني الجنة ، بل يا أبت قد مات في المحلة عندكم رَجُلَ سوء ، وهو من أهل النار ، وعزم أهله على أن يحفروا قبره إلى جانبي ، فامنعهم من ذلك بألطف وجهٍ ، ولا تعرفهم السبب .
فلما كان من الغد سمع بموت رجل من المحلة ، فخرج إلى المقبرة ، وإذا جماعة ومعهم حفّار وقد شرعوا في حفر قبر إلى جانب ابنته ، فقال لهم : لا تحفروا هاهنا فقالوا له : تمنعنا من الحفر في المقابر ؟ فاستعجل وحكى لهم المنام ، فذهبوا عنه وحفروا ناحية ، فلما جاء الليل ، رأى ابنته في المنام ، فقالت : يا أبت هكذا أوصيتك ؟ هتكت رجلا من الناس ، قد غفر الله له وجعله من أهل الجنة لأجل هتكك له ، فلما أصبح مضى إلى أهله واعتذر إليهم وحدثهم بما رأى ، ففرحوا بذلك وشاع خبره وصار قبره يزار.
- قد جعلت همّك عيوب غيرك ، وأعرضت عن عيوبك، تحصي مساويء الناس وتطلب عثراتهم ،وتطم على محاسنهم ، كل ذلك ، هذا لا يعنيك ولا يطالبك الله عز وجل به يوم القيامة .

الذكر

-  احضر في حلقة ذكر المعرفة .
-  يا طالب الهوى : كرر درس الشوق في مدرسة : ( أنا جليس من ذكرني ) .
-  إذا غردت بلابل التوحيد على أغصان أشجار المعرفة ، صدحت حمامات القلوب ، بذكر المحبوب .
-  جاء رجل إلى الإمام الشافعي ( رحمة الله عليه ) فسلم وجلس ، فقال له ألك
حاجة ؟ فقال : لا ، إنما رأيتك وحدك فأردت أن أؤنسك فقال له : قم فإن المؤمن لا يكون وحده ، كيف يكون المؤمن وحده وهو ذاكر لربه عز وجل ، مشاهد له بعيني قلبه
.
التوكل
-  لا تتّكلْ على أعمالك الصالحة ، فإن اتكالك عليها شِرك بربك عز وجل .
-  لا تسكنْ إلى شيء غيره فإنك إذا سكنت إلى غيره وكّلك إليه وتركك
من يده .

التوبة

-  أول الدرجات التوبة ، ثم امتثال الأوامر ، والانتهاء عن النواهي ، ثم التقرب بالنوافل ، ثم قضاء الدين ، ثم الهدية وهي درجات بعضها فوق بعض ، فإذا مت على هذا وألزمت نفسك التقوى والورع في جميع الأحوال ، وصلت إلى قرب الحق عز وجل دنيا وأخرى ، عاجلاً وآجلا .
-  عليك بالتوبة والتوحيد فانه أساس لكل خير .
-  أنوار الإنابة تشرق على وجوه التائبين .
-  إعرفْ قدرك ، تُب من ذنوبك ، إرضَ بقسمك .

الإخلاص

-  التوبة بلا إخلاص كالضرب على الحديد البارد بلا كير ولا نار ، أترك نفسك في كير المجاهدات ، وأشعل عليها نار الصبر ، واضربها بمطارق الرضا ، فيذهب خُبثها وتطمئن ، ويبقى منها الصفا ، فحينئذ يصلح أن يصاغ منها إناءٌ يترك بين يدي الملِك ، فيملأه حِكَمَا وعلما .
-  إذا تبتَ وأخلصتَ في توبتك ، وثبتّ عليها ، وعملت بشرائطها نقلك من العوام إلى الخواص ، من أهل الدنيا إلى الآخرة ، يجعلك من أهل مناجاته ، من المستأنسين به ، المستوحشين من غيره .

الصبر
-  الصبرُ مع الله عز وجل فرضٌ لا نافلةٍ ، الواجب على كل مكلف أن يصبر مع الله ويرضى بتقديره وتدبيره له ولغيره .
-  من صَبَر قدَر ، ومنْ لازم الباب فُتح له .
-  الصّبر مع الله عز وجل سبب لبلوغ الأغراض وزوال المكاره دنيا وأخرى .
-  أصبرْ مع الله ولا تستجهلْه فهو أعرف بكَ منك .
-  أصبرْ على مرارة الأقدار ، ولا تيأس من الرَوحِ والفرَج ، لأنك لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا .
-  فمن علم بطول البقاء صَبَر لنيل الملتقى .
-  يا أيوبَ المحبة : ما الذي ثبّتك على الصبر ؟ قال : سرٌّ شاهدته ، وحبيبٌ نادمته ، من رأى الحبيب طاب له البلاء ، ومنْ شاهده الابتلاء .
-  يا أيوب الصبر : إنما هي خطرةٌ وإذا أنتَ في الحضرة .إنما هي غفوةٌ وإذا أنتَ في الخلوة .
-  طرِّزْ على كُمِّ حُلة وجْدِك : ( إنا وجدناه صابراً ) .
-  اتلُ عليها معاني : ( وبشِّر الصابرين ) .

الزهد

-  سئل بعض العارفين عن الزهد ، فقال : هو ترك كلما شغلك عن الله عز وجل ، ازهد في الدنيا وأهلها ، وأعرض عنهم واهرب إلى ربك عز وجل . أزهد في قَسمِك وقَسم غيرك ، فتُنظَر بعين المهابة والكرامة .
-  يا مدّعى الزهد ، يا من يؤاخى النساء ويخلو بِهنَّ ، ويقول : هذا لا يضرّني لقوة حالي مع الله وصدقي معه . كذبت . أما سَمعتَ قول أصدق الخلق :  ما خلا رجلٌ بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثهما   أما تراه كيف لم يعيّن ولم يقيّد بل أطلقَ في حقِّ الكل ؟
-  اقنعْ باليسير وازهدْ في الكثير .

الخوف
-  الخوفُ من الله تعالى أساسٌ لكل خيرٍ   ولِمنْ خاف مقام ربه جنتان (2) : جنة في الدنيا وجنة في الآخرة ، فجنة الدنيا الرضا بالقضاء ، وجنة الآخرة يوم القيامة بعد الحشر والنشر .
-  الناظر إلى غير الله ميِّتٌ ، لا حياة لك حتى تنظر إلى الله عز وجل بعين قلبك ، وسرِّك ، وتوافقه في أفعاله فيك وفي غيرك . فإذا صح لك هذا : صح لك الوقوف على بابه ، والإعراض عن باب غيره .
-  الخوف من الله يوجب الأمانة منه .
-  من داخَلَهُ الخوفُ منَّا لا يُحْجبُ عنَّا .

الصدق
-  عليك بالصدق في الأقوال والأفعال ، خَلوْة وجَلوْة ، سراً وعلانية مع الله ومع خلقه ، فإنك إذا مُتَ على الصدق كتبك الله عنده صادقاً ، اترك الكذب مع الله ومع خلقه فإنك إذا دمت على الكذب ، كتبك الله عز وجل عنده كاذباً .
-  إذا تعود اللسانُ الصدق نطق بأسرار المعرفة . 
-  الصدق نور يقع في القلب ، وغيب يودع في اللسان .
-  إشارة الصادق فصاحة لسان معرفته .
-  ما زال يصدق الله في وعْده ووعيده ، حتى رسخ ذلك في سويداء قلبه ، واختلط بلحمه ودمه .

الشكر

-  لله عز وجل عليك نِعمٌ كالجبال الرواسي منها ما تراه والمُعْظم لا تراه ، منها ما تعلمه والمعْظم لا تعلمه . إشتغلْ بذكره وشكره، في ليلك ونهارك، بظاهرك وباطنك، بقلبك وقالبك، في قيامك وقعودك، وفي جميع تصرفاتك . إني أخاف عليك من زوال النِعم ومجيء النِقم عقوبة لك . كيف لا تشكر الله تعالى على ما عندك من نعمة وتصرفها في معاصيه ؟ .

الرضا
-  قضى عليك فارضٌ بقضائه ، وابتلاكَ فاصبرْ على بلائه ، أنعم عليك فاشكره على نعمائه ، أمرك فامتثلْ أمرَه ، نهاك فانته عن نهيه ، قَسَم لك فاقنع بقسمه ، حرّم على لسان ظاهرك ولسان باطنك لِمَ وكيف ؟
-  إقنعْ بعطاء ربك عزّ وجل وارضَ به ، لأنه قد دبّر أمرك قبل أن يخلقك ، فدع تدبيرك لنفسك . قَسَم لك ما يصل إليك من هذه الدنيا قبل أن يوجدك ، لا تنازعه ، وتناقضه ، وتجادله ، فتهلك ، إذا ناقض الصغير الكبير لا يفلح ، إذا نازع الجاهل العالم لا يٌرجا له خير . 
-  من رضي عنه المحبوبُ ظَفر بالمطلوب .
( فائدة ) : « عن عمر بن ذر قال : لقيني ربيع بن أبي راشد في السدة في السوق فأخذ بيدي فصافحني فقال : يا أبا ذر من سأل الله رضاه فقد سأله أمراً عظيما »(3) .

 
التقوى
-  عليك بالتقوى فإنها تمنعُ الجوارح من المعاصي ، وتجلب إليك النظر إلى الله عز وجل بعين القلب ، وتمنعُك من الالتفات إلى غيره ، وتُثبت في قلبك التوكل عليه ، والثقةَ به ، والسكون إلى وعْده في جميع أحوالك .



الفهرس :-
 
1 - يوسف 53 .
 2  - الرحمن : 46 .
 3 - مصنف ابن أبي شية - (8 / 284) .

 المصدر :
مخطوطة (الحكم القادرية) – تحقيق السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني رئيس الطريقة القادرية في العالم .

تأريخ النشر : 8 - 2 - 2014
 
   
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: منير نعمان عايد      البلد: عراقي - مقيم في الامارات       التاريخ: 08-02-2014
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا محمدوعلى اله واصحابه الاخيار .

نعم المقال مقالكم اللهم زدنا علما وانفعنا بما علمته اللهم احفظ شيخنا الغوث محمد الكسنزاني شيخ الطريقة الكسنزانية ومد في عمره وزده نور على نور وانصر الشيخ نهرو الكسنزاني واحفظ اخوانه الشيوخ وجميع محبيهم في العالم .

وصلي اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما في كل لمحة ونفس بعدد ماوسعه علم الله .

الاسم: رعد      البلد: العرق       التاريخ: 11-02-2014
الحمد الله الحمد الله الذي اطالة في عمري لئشهد يوم ولادة الشيخ عبد القادر الكيلاني شمس الشموس ومركز الكواكب الدرية الغوث العضم متقدمآ بازكى التهاني وتبريكات الى حضرة صاحب المقام العالي صاحب التمكين سيدي الشيخ محمد ابن الشيخ عبد الكريم الكسنزاني متشفعآ بسيدنا محمد صل الله عليه واله وصحبه وسلم تسليما وبسيدنا الشيخ عبد القادر الكيلاني الى الله ان يمدد شيخنا بطول العمر وبلصحة والعافية وقضاء الحاجاة وغمرهي بلانوار ولخيرات هو وأهله وذريته ومحبيه الى يوم القيامة
امين


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة