الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
 


شوقاً الى المصطفى

أنزلت في رَوضِه مَدحي وأوصافي
كيما يَرِدْنَ فُـراتَ المَنْهَـل الصافي
مجاوراتٍ من الأقـداسِ أطهـرُها
ورائماتٍ جَـنابَ الراحمِ الـغَافـي
تُجـلى السُرى حاملات بين أحرفها
شوقـاً إلى المصطفى إيمانها الدافي
ترومُ من نَفحـات الروضِ أرديـةً
يفتَـنّ في حَـوكها النسّاجَ والرافي
حنّـت إلى الربعِ تحنانَ الغريمِ إلى
حبـيـبه بفـؤادٍ رَقَّ.. شـفـافِ
إلـيك يا سيدي تَسري هوىً وتقىً
تـشتـاق رؤيـةَ أحبـابٍ وآلاف
حيث السُرى ونسيمُ البيدِ يَحملُ في
أطـوائِه نبـضَ أنغـامٍ وألطـافِ
شممتُ من عرعرٍ أطيابَ روضتكم
فقلـت: مِن هاهنا أسعى لكم حافي
وصرتُ أطمعُ أن أحظى بروضتكم
وكان ميمُ اسمكم بالمبتـغى الكافي
وكنتُ في صُحـبةٍ ذكراكَ تَجمعُهم
حتى اقتربـتُ إذا بـي عُفتُ آلافي
أجودُ بالخطـوِ شوقـاً أن أُلِمَّ بكم
في (طيبة) منتهى وجدي وأهدافي
يُجلي أذى الهمِّ ذكرُ الربعِ عن كبدٍ
وترتوي النفسُ من ينبوعك الشافي
لما بَدَت (طيبة) والليلُ معتـكِـرٌ
أحسست نوراً يُصَحّي قلبي الغافي
وعشتُ في لحظاتِ الوجدِ تأسرُني
فيكَ النسائمُ في أعماقِ أعطـافي
لما مثـلتُ أمامَ القبرِ مُقـتـبلاً
صَلّت عليكَ حشاشاتي وأطرافي
وهزّ جسميَ وجدٌ باتَ مُضطرِباً
في أجنُحي ونزولاً تحت أكنافي
وطافت الروحُ تجني من أطايبكم
تختالُ في ظل أطيـابٍ وأوراف
فقلتُ يا عاشقَ الدنيا تسوقُ بـه
مفاتنٌ ومتاهـاتُ الهوى الجافي
هذا الربيعُ وهذي الأرض جنّتُه
وذي منازلُ أحبـابٍ وأشـرافِ
فانزل على طيبةٍ واقرا السلام بها
تُجِبْـكَ قُبّـتُها والمنبرُ الضافي
ومُرَّ في عَرصاتِ القومِ والتمسن
حديثَهـم تـلقَهُ في مَجدِهم خَافي
سَـل البقيعَ وناشـد فيه ساكنه
ومن توسـدَ فيه رملَـهُ السافي
لعل تربتـه تنبـئْـكَ عن عَربٍ
كانوا هـمُ أهـلَ إيمانٍ وإيلاف
يا قاصدَ الحي تستجلي مساكنَهم
سلّم على أهـله تسليمك الوافي
إني أحـنُّ الـيهم كلما خطـرَت
منهم على النفسِ أذكاري وأطيافي
شجوتُ يا سيدي بالحب من وَلَهي
كشجوِ طيرٍ رقيقِ اللحنِ هتّافِ
وقفتُ في كل شبرٍ كنتَ واقِـفَه
تأسّـياً واقـتداءً فعـلَه القـافي
وطُفتُ في الروضِ أجنى من شمائلهِ
عطراً وما كنتُ من قبلٍ بطـوّاف
وبِتُّ ألـتمسُ الرملَ الذي وطأَت
رجلاكَ كي تكتوي بالرملِ أطرافي
ومر طيفُكَ في صحوي وفي وَسني
فكنتَ في مهجتي نورُ السنا الخافي
نفرتُ من عرفاتٍ صوْبَ مُزدلـفٍ
والنفـسُ مولعةٌ بالـنونِ والقـافِ
عفواً نبـيَّ الهُدى ذُلي ومسكنتي
أمامَ مجـدِكَ إيماني وإنصـافـي
جاورتكَ اليومَ أرجو الله معذرتي
مما جنَى عملي من فرطِ إسرافـي
لن يجنيَ الخيرَ في الدنيا أخو سَرفٍ
قضى السويعاتِ في تيهٍ وإتـلاف
في النفس يا سيـدي هـمٌّ يؤرّقُني
وسيلُ دمعـيَ حزنٌ فوقَـه طافي
إليكَ جئـتُ بآلامي وقد كُبِـتت
في الصدرِ مما أرى من دهريَ الجافي
إن كنتُ أقذِفُها جمراً فقد خَرجت
من صدرِ مُكتئبٍ للجمرِ قَـذّافِ
وقد علقـت بإيماني فكـانَ يداً
على البلاءِ وردعاً كلَّ إسراف
فصدقُ قولي وصبري في مُجالدةٍ
وحسنُ وعدي وإيعادي وإخلافي
لقد رأيتُ شرارَ الناسِ يا سنَدي
يُمالِـئونَ على ظـلمٍ وإجحـاف
جاروا على الخلقِ ما اهتزت شواربُهم
وكـبّـلوهم بـإذلالٍ وإنـزاف
تبوّأوا الصدرَ والدنيا لهم سكنٌ
وهم أراذِلـها من نسلِ أجـلاف
تنقّصوا شرفَ الدنيا بعـولمـةٍ
الذلُ والحقدُ في أعماقها خـافي
إني المجاهدُ أدعو الله مُهلِكهم
إني لأدعو بإلحـاحٍ وإلـحاف
للظلمِ عاقـبةٌ سوأى فخُـذ مثلاً
فيها عقوبةَ من كانوا بأحقـافِ


عبد القادر الدوري
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: سيف الدين      البلد: السودان       التاريخ: 30-01-2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مافي احلي من الذوبان في عشق العاتق من النار
ونشكر الموقع علي هذا المجهود

الاسم: وسن      البلد: المانيا       التاريخ: 18-04-2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اجمل وارقي واشرف واطهر واصدق حب هو حب طبيب القلوب سيدنا وحبيبنا وشيفيعناوان شاء الله سندنا وبارك الله لنا في شيخنا الذي علمنا صدق حب الله وحب رسوله ياايهاالذين امنوا صلو عليه وسلموا تسليما. اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

ونشكر لكم جهدكم البناء في انشاء هذا الموقع .


الاسم: عبد الرحمن حسن احمد حامد      البلد: السودان       التاريخ: 09-07-2006
السادة اعضاء موقع الطريقة المكرمين الرجاء تنزيل هذا التعليق كمقال
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الذي قرن طاعته بطاعتك و محبته بمحبتك
و جعلته حبيباً محبوباً و جمع له قلوب المؤمنين و حببته الى المسلمين
و كرمته على الانبياء و المرسلين
و على اله و صحبه اجمعين
و بعد فإن حب رسول الله صلى عليه و سلم هو زاد الاخرة و جنة الدنيا و نعيم و نسيم الجنان و عطر شذا الريحان
من شربه من خمر حبه كأساً هام و من ذاق من ثمره قطعة فنى في جمال الغرام
فالمحب مبشر بالقرب و قرب الحبيب غاية منى المحبين و جوار المحبوب جنة المشتاقين على أن مجالسة الحبيب تكون في روضة ندية في جوار الرحمن و قطف الثمرات جنية لانها ثمار الجنان فهناك يحلو الانس في بساط القدس
و قد بشر النبي صلى الله عليه و سلم المحبين بالمعية في جنات علية
فقد جاءه غلامه ثوبان اذ اثر فيه الغرام فبات يشكو السقام فسئل ثوبان عن سبب عن ذلك ثوبان فقال اي رسول الله و الله ما بي من مرض و لكني كلما اشتقت اليك جئت فنظر اليك ثم ان ذكر الاخرة فان انا دخلت الجنة لم ارك فقال ابشر يا ثوبان فإن المرء يحشر مع من احب فلو وقفنا مع هذا الخبر نتأمله لنرى كيف كان لهذه الحضرة القدسية محبين و لذه الجناب مشتاقين التهبت نار الشوق في قلوبهم فاحرق الاجساد و حكم عليها المرض و السهاد
فثوبان ما امرضه الا الحب و ما اسقمه الا الشوق على انه لم يرض بالجنة عوضاً عن قرب الحبيب و رآها نيران
و الحب شرط الايمان و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم ثلاث من كنا وجد بهن حلاوة الايمان ان يكون الله و رسوله احب اليه مما سواهما و ان يحب المرء لا يحبه الا لله تعالى و ان يكره يعود في الكفر كما يكره ان يقذف في النار
بل الحب هو حقيقة الايمان و قال صلى الله عليه و سلم لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده و ولده و الناس اجمعين
الحب هو خير الزاد في سفر الاخرة
فقد جاء رجل الي النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله متى الساعة قال و ما اعددت لها قال و الله ما اعددت لها من كثير صلاة و لا صيام و لكني احب الله و رسوله فقال النبي صلى الله عليه و سلم ان المرء يحشر مع من احب
فالحب هو جنة الدنيا و الاخرة وهو السعادة الابدية الله متعنا بحب رسول الله و ارزقنا جوار رسول الله احشرنا في زمرة وفد رسول الله امين يا رب العالمين

الاسم: عصام كريم الكسنزاني      البلد: العراق       التاريخ: 15-07-2006
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه سلم تسليما
هذا اقل ما نقدمه من ذرة من نور الكسنزان الى عظمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

الاسم: وسيم      البلد: سورية       التاريخ: 09-12-2006
بسم الله الرحمن الرحيم

واشوقاه
واشوقاه
واشوقاه
إلى روياك رسول الله

الاسم: الدكتور حسن عبد الجليل العبادلة      البلد: الأردن       التاريخ: 24-09-2011
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه القصيدة لأستاذي الدكتور رشيد عبد الرحمن العبيدي رحمه الله
وهي من أجمل ما قيل في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، قالها في رحلته للحج.



أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة