الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
سؤال ( حول تدريس الصوفية للفقه  )

السائل : عامر محمد الحيالي القادري
البلد : العراق – الموصل
السؤال: 
لماذا ينشغل الصوفية في ذكر مناقب شيوخهم وتأليف سيرهم الذاتية ولا يلتفتون الى تدريس الفقه وغيرها من علوم الدين .

الجواب :
اجمع مشايخ الطرق الصوفية وأعلامهم على ان الطريق إلى الله تعالى لا يصح الا بالفقه اولا ومن ثم التصوف لأن التصوف هو التطبيق الظاهري والقلبي لأحكام الشريعة ، وإذا كانت أصولهم تبتنى على هذه القاعدة فهذا يعني بالضرورة إنهم يدرسون الفقه ويأمرون بدراسته لمريديهم ، ولكنهم ينصحون على ان يأخذ المريد من الفقه ما يحتاجه في حياته العملية . ولكن مع ذلك فهناك امثلة كثيرة لمشايخ صوفية كبار تصدروا للفتوى الفقهية في زمانهم كالجنيد البغدادي والجيلاني الذي كان شيخ الحنابلة في وقته وكذلك الغزالي الذي بلغ درجة امام الحرمين .
وفي زماننا هذا فان حضرة الشيخ محمد الكسنزان الحسيني رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية في العالم اشترط على مريديه ان يكملوا دورة تأهيلية مكثفة في الفقه والشريعة وعلوم القران يشرف عليه أساتذة مختصون قبل ان يمارسوا رياضاتهم الروحية وأورادهم الخاصة .
ومن جهة أخرى فإن المتفق عليه بين كل علماء المسلمين ان هناك تخصصات في الاجتهاد واذا كان الفقهاء قد تخصصوا باستنباط الاحكام الشريعة فانه لا يقدح فيهم انهم لم يتخصصوا بعلم النفس وخصائص مجاهدتها وتربيتها روحيا على ان ياخذوا هذا العلم من اهل الاختصاص وهم الصوفية والامر نفسه ينطبق على الصوفية الذين تخصصوا بعلم الاخلاق ومجاهدات النفوس وتطهيرها وهم ياخذون ما يحتاجون اليه من الفقهاء ، والمسألة في هذا كحاجة الطبيب للبناء والبناء للطبيب ولا يقدح التخصص باحدهما .
واما القول بانهم ينشغلون بالسيرة العطرة فقط للمشايخ ، فهذا غير صحيح فهناك رسائل صوفية عملية كثيرة تساعد على السير والسلوك إلى الله مثل الرسالة القشيرية والغنية لطالبي طريق الحق ورسائل الحارث المحاسبي وهناك عدد كبير من التفاسير الصوفية وهناك موسوعات في مختلف العلوم الإسلامية النقلية والكشفية مثل احياء علوم الدين والفتوحات المكية التي اشتملت على ابواب الفقه كلها واجتهاد الصوفية فيها .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: عمر الكيلاني      البلد: العراق       التاريخ: 26-09-2014
كيف اتعلم الطريقه
ج:الطريقة سلوك الطريق أولا ثم تطبيق منهج الطريقة ثانيا..أنت كيلاني يا أخي وفي بغداد الشيخ عبد القادر الكيلاني (قدس سره) وتسأل عن الطريقة؟؟ هدانا الله جميعا لطريق الخير والبركة.


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة