الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
الطريقة والعلم

ان للعلم منـزلة وأهمية عظيمة في نظر الإسلام ، فهو الأساس الذي يقوم عليه بناء المجتمع الإسلامي وهو عماده وقوامه ، ومن منطلق هذه الأهمية وتلك الفوائد جاء أمر الله سبحانه وتعالى في الحث على العلم والتعلم فكانت أول آية قرآنية نزل بها جبريل عليه السلام هي :اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)، وقال : قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (2) .
ثم جاء الحديث النبوي الشريف ليرفع من شأن وأهمية العلم فقال صلى الله تعالى عليه و سلم طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ، وقال : اطلب العلم من المهد الى اللحد ، وقال:اطلبوا العلم ولو كان في الصين ، فضرب ذلك مثلا في بعد المسافة في ذلك الوقت وتحمل المشاق في سبيل طلب العلم ، كما أمرصلى الله تعالى عليه و سلم يوم بدر ان يعلم كل أسير من قريش عشرة من المسلمين القراءة والكتابة لقاء حريته.
يتبين من معنى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة ان طلب العلم والتعلم واجب على كل فرد ن أفراد الأمة الإسلامية ذكرا كان أم أنثى وبالدرجة الأولى علوم الدين الإسلامي من حقيقة وشريعة لان أساس الدين الإسلامي الحنيف هو القرآن ، والقرآن علم الهي يجمع الكون كله بين طياته فلا بد للمسلم من الإلمام بالعلم والتفقه في سبيل استيعاب المبادئ والتعليم القرآنية التي هي دستور الإسلام ومحمده الأول ، والعلوم على نوعين :
أ. العلوم الظاهرية : وتشمل جميع العلوم الدينية التي يتمكن ان تدرس وتعلم في الكتب إضافة الى العلوم المادية الأخرى كالطب والرياضيات والطبيعيات وعلم الاجتماع وعلم النفس والعلوم الفضائية .
ب. علوم الطريقة : وهي العلوم التي لا يمكن ان تكتسب ولا تدرس في الكتب إلا عن طريق المصاحبة للشيوخ العارفين والسلوك على أيديهم .
ولما كانت الطريقة الكسنـزانية امتداد لرسالة سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه و سلم وبعث للروح الإسلامية فهي تأمر جميع مريديها بالتزام حلقات العلم وتعمل على بث روح الاجتهاد في التهالك على مناهل العلم والمعرفة بغية فهم أصول الدين الإسلامي واستيعاب مبادئ الطريقة .
ان الله   كلم الإنسان في القرآن الكريم مخاطبا عقله ولفت نظره الى أسرار كونية دقيقة لا يمكن للمسلم ان يدركها ما لم يكن متسلحا بسلاح العلم وقد مدح أقواما بقوله : ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا(3) .
وذم أقواما آخرين بقوله  : إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً(4) .
ان المسلم إذا ما نظر الى المجموعة الشمسية مثلا بأجرامها ومداراتها ودورانها حسب نظام بديع لا يتخلله نقص أو فتور ولا تقديم ولا تأخير أدرك ان هذا من صنع خالق مبدع قدير أودع حكمته في مخلوقاته وجعل فيها إشارات تدل على وجوده وعظمته ، وان كل هذا التنسيق ليس من قبيل الصدفة أو عمل الطبيعة الخرساء كما يدعي بعض المفكرين من الطبيعيين والماديـين : سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِـي الْآفَاقِ وَفِـي أَنفُسِهِـمْ(5) .
ولا يدرك هذه الحقيقة إلا أهل العلم والبصيرة والتجربة ، فعلوم الله سبحانه وتعالى موجودة منذ الأزل ولكنه سبحانه وتعالى يظهر ما يشاء إظهاره منها على أيدي من يشاء وما الاكتشافات التي تتم على أيد العلماء إلا أشياء كانت منذ القدم في علم الله   وكان العالم سببا في تركيـبها - وليس خلقها – وإظهارها للناس عندما شاء الله سبحانه وتعالى ان يظهر هذا الاكتشاف لفائدة تعم البشر . فالعلم سلاح المؤمن الذي أوجده الله من العدم لعباده ودعاهم الى السعي لامتلاكه ، وكذلك فان أهل الطريقة منذ البداية يؤكدون على ضرورة العلم للمريد السالك ، قال السيد الشيخ عبد القادر الكيـلاني قدس الله سره : تعلـموا العلم فأن فيه خيرا ، تعلموا واعملوا حتى تنتفـعوا بالعلم ، العلم كالسيف والعمل كاليد ، سيف بلا يد لا يقطع واليد بلا سيف لا تقطع) (6) .

الهوامش:
1 - العلق : 1.
2 - الزمر : 9.
3-  آل عمران : 191.
4 - الفرقان : 44.
5 -  فصلت : 53.
6 - جلاء الخاطر من كلام الشيخ عبد القادر - الناشر الشيخ محمد الكسنـزان . 
المصدر : الشيخ محمد الكسنزان ـ كتاب الطريقة العلية القادرية الكسنزانية - ص115. 
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: ابو جنيد      البلد: العراق صلاح الدين       التاريخ: 24-03-2007
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل علي سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما اقدم شكري واحترامي لحضره السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني علي هذا الموقع العظيم الذي فيه خدمه جليله للاسلام والدين لانه يوكد على حقيقه الدين المبنيه على الايمان الصادق والاعتقاد الصحيح المقرون بالعمل الصالح و ذكر الله سبحانه والصلاه على حضره المصطفى وهي اساسات الدين والايمان وان لهذا الموقع في هذه المرحله التي تمر بها الامه دور كبير على طريق احياء حقيقه الدين التي من اركانها المحبه الصادقه ووحده الصف تمنياتي لكم ولكل العاملين بالموقع الموفقيه والنجاح خدمه لدين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تسليما

الاسم: على محمد      البلد: العراق       التاريخ: 25-09-2007
بارك الله بكم خدمة للاسلام فى هذا الظرف

الاسم: السيد محمد الحسني      البلد: الجزائر       التاريخ: 12-01-2008
السلام على اهل الله السلام على القلوب المجذوبه للواحدالاوحدالسلام على الاحبة في الطريقة القادريةالكسنزانية نشكركم على هذا العمل المزكى المصفى المعطر المرقى المنقى نفعنا الله والمسلمين ببركة سيدي الجيلاني والاقطاب من ذرية الرسول .شكرا لكم الجزائر.

الاسم: محمد عابر      البلد: الجزائر       التاريخ: 26-02-2008
أشكركم على هذا الموقع النافع و أسأل الله تعالى أن يبارك جهودكم وأعلمكم بأني من مريدي الطريقة الهبرية البلقائديةالشاذلية و كلهم من رسول الله ملتمس غرفا من البحر أو رشفا من الديم و رجائى أن يكون الإهتمام الأكبر في موقعكم المبارك بنشر سيرة المصطفى صلى الله عليه و سلم و إبراز عظمته و أخلاقه الربانية للخلق من القرآن الكريم والسنة الشريفة و فهم أولياء الأمة و شكرا

الاسم: الحاج الطاهر العمري      البلد: الأغواط الجزائر       التاريخ: 04-06-2010
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا و مولانا محمد وعلى اله وصحبه و سلم.
جزاكم الله عن الاسلام خير الجزاء بما تقدمونه من نور وعلم ومعرفة.
والله ما أنظر الى الأنترنت الا كجند من جند الله في عصرنا هذا حيث أنها تربط المشرق بالمغرب في طرفة عين ولقد وفقكم الله في توضيفها خدمة للطريقة وتبيان الحقييقة المتعلقة بهالمن يجهل أمرها(الطريقة).
وفقكم الله وأمدكم بعنايته وحفظه وستره.

الاسم: دكتورمنير طه (أبومازن الهاشمى)      البلد: الغردقة - مصر       التاريخ: 23-06-2011
زادكم الله علما ووفقكم لما فيه خير هذه الأمة و صلاحها ...نعم الطريقة طريقتكم ...دمتم و دام عزكم .

الاسم: عماد هاشم خالد البرزنجي      البلد: العراق - بغداد       التاريخ: 25-09-2014
وفقكم الله لخدمةالامة الاسلاميه جمعاء


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة