الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
خَشْيَةُ الجَمَادَات

الخليفة الأستاذ محمد هادي شهاب الكسنزاني
ماجستير / العقائد الاسلامية 

خَشْيَة السَمَوات وَالأَرْضْ
وَقَالُوا اتخذَ الرحمنُ وَلَدَاً لَقَد جِئتُم شَيئاً إدّاً تَكَادُ السَمَوَات يَتَفَطّرنَ مِنْه وَتنْشَقُ الأرضُ وَتَخِـرُّ الجِبَـالُ هَـدّاً  [سُوْرَةُ مريم : 89-91] .
لما قرر تعالى في هذه السورة الشريفة عبودية عيسى وذكر خلقه من مريم بلا أب شرع في مقام الإنكار على من زعم أنّ له ولداً تعالى وتقدس وتنزه عن ذلك علواً كبيراً فقال :وَقَالُوا اِتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدَاً لَقَـد جِئتُـم  أي في قولكم هذا ( شيئاً إدّاً  ) قال ابن عباس ومجاهد وقتادة ومالك :ـ  أي  عظيماً .
تكادُ السَمَوات يتفطرنَ مِنهُ وَتَنشَقُ الأرضُ وَتَخِرُّ الجِبالُ هَدّاً أنِ دعوا للرَّحمنِ وَلدَاً
أي يكاد يكون لك عند سماعهن هذه المقالة من فجرة  بني آدم إعظاماً للرب وإجلالا لأنهنّ مخلوقات ومؤسسات على توحيده وانه لا اله إلا هو . وقال الضحاك :  تكاد السموات يتفطرن منه  أي يتشقَّقْنَ فرقاً من عظمة الله ، أي من مهابته والخوف من غضبه تعالى .
روي أنَّ رَجُلاً مِنَ أهل الشام فِي مَسجِد مِنى قال : بَلَغَنِي أنَّ اللهَ لَمّا خَلَقَ الأرضَ وخلق ما فيها من الشجر لم يكن في الأرض شجرة يأتيها بنو آدم إلا أصابوا منها منفعة – أو قال : كان لهم فيها منفعة ولم تزل الأرض والشجر بذلك حتى تكلم فجرة بني آدم بتلك الكلمة العظيمة ، قولهم إتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدَاً فلما تكلَّمُوا بِهَا إقشعرَّت الأرضُ وشَاكَ الشَّجَرُ  (1) .
كل هذه الخشية والقشعريرة وخوف الإجلال لله سبحانه وتعالى عن السموات والأرض وهن جمادات فما بالك في العاقل الذي ضيع كل هذا !

خَشْيَةُ الجَبَلْ
يَلْحَظُ الكثيرُ مِنَّا في الوَاقِعِ  عَدَمِ التأثُّرِ والخُشُوعِ فِي الصَلوات وَعَدَمِ التَّدَبُّرِ فِي آياتِ الله الَّتِي لَو أُنْزِلَت عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعَاً مُتَصَدِّعَاً مِنْ خَشْيَةِ اللهِ ، وكذلك التأثر الوقتي من رؤيتنا للحوادث والوفيات ومن ثم يعود الواحد منا لمعصية الله، ولا شك أن هذا كله راجع إلى قسوة القلب فبسبب الإدمان على الذنوب والمعاصي يحس الإنسان أن قلبه قد انقلب حجراً صلداً ، والله جل وعلا يقول :ـ  ثُمّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالحِجَارَةِ أو أشَدُّ قَسْوَةً وإنَّ من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإنَّ مِنها لما يشَّقَّق فَيَخْرُجُ مِنْهُ الماءُ وَإِنَّ مِنْها لَما يَهبِطُُ مِنْ خَشْيَةِ الله وما الله بغافلٍ عَمَّا يَعْمَلُونْ [سُوْرَةُ البَقَرَة : 74 ]  فصاحب القلب القاسي لا تؤثر فيه آيات الله ولا تُؤَثِّرُ فِيهِ المواعظ ولا الحوادث . 
لَوْ أَنْزَلْنَا هَذاَ القُرْآنَ عَلى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعَاً مُتَصَدِّعَاً مِنْ خَشْيَةِ الله [ الحشر : 21 ] فالجبلُ مِنْ أقْسَى ما يَكون والحِجَارةُ التي مِنْها تَتَكَوّن الجبال هي مضربُ المَثَلِ في القَسَاوَةِ. وَلو نَزلَ هَذا القرآن على جَبلٍ لرأيت هَذا الجبلَ خاشعاً متصدعاً من خشية الله ( خاشِعاً ) أي ذَليلاً ومِن شِدة خَشيته لله تعالى يكونُ مُتَصدعاً يَتَفَلَطُ وَيَتَفَتق وهو ينزل على قلوبنا – إلا أن يشاء اللهُ – تضمر وَتقْسُو لا تتَفتّح ولا تَتَقبَل . فالذين آمنوا إذا نزلت عليهم الآيات ، زادتهم إيماناً ، والذين في قلوبِهم مرضٌ تزيدهم رِجساً إلى رجسهم ، والعياذ بالله ! ومعنى ذلك أنَّ قلوبهم تتصلب وتقسو اكثر وتزداد رِجْسَاً إلى رِجْسِهَا ، نعوذ بالله سبحانه وتعالى مـن ذلك .
قال النبيُّ صلى الله تعالى عليه و سلم في أُحُد :ـ  هَذَا جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ (2) . وفي هذا دليلٌ عَلَى أَنَّ لِلجَبَلِ إِحْسَاسَاً ، لإنَّهُ يَخْشَع وَيَتَصَدَّعْ (3) . قال الزَمَخْشَري في هذا المثل العظيم : ( الغرضُ  مِن هذا كُله تَوبيخُ الإنْسانِ عَلَى قَسوة قلبه وتخشُّعه عِند تِلاوة القرآنِ وَتَدَبُّرِ قَوَارِعِهِ  وَزَوَاجِرِهِ ) (4) .

الهوامش :
(1)   تفسير القرآن العظيم ، ابن كثير / 3: 139 .
(2)    رواه البخاري في صحيحه / 3: 1058  ، برقم 2732 باب فضل الخدمة في الغزو .
(3)    العقيدة الواسطية ، لابن تيميه / 1: 438  .
(4)    الكشاف / 4: 86  .

المصدر  : مشاركة من الكاتب  
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: محمد ابن الرمادي      البلد: العراق       التاريخ: 18-12-2006
بسم الله الرحمن الرحيم
نشكر الساده العاملين في الموقع على ادائهم الرائع ونسأل الله ان يوفقهم في عملهم والنجاح الدائم





من الانبار
محمد

الاسم: وسن      البلد: المانيا       التاريخ: 19-12-2006
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على سيدنامحمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما ربما ياتي على الانسان ان يبتعد للاسف عن امور العبادات التي هي نبض القلب التي بدونها يكون قلب مريض خال لايسكنه الا المرض ولشدة مرضه يكون كالحجاره او اشد قسوه ونسال الله عز وجل وبجاه نبيه الكريم ان لايجعل على قلوبنامرض وان يزيح عناالهم والكسل ويعمر قلبنا بذكر الله وحب نبيه المصطفي وارجو ان يوفقكم الله على هذا الموقع البناء وبارك الله لنابشيخناالاستاذ ونجله الدكتور وبارك الله جميع العاملين على انجاح هذا الموقع وشكرا.

الاسم: احمد عبد لكريم      البلد: مصر       التاريخ: 19-12-2006
بسم الله والحمد لله على منته وعطاه والصلاة والسلام علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم.وبعدانما يخشي الله من عباده العلماء00 تذكرة
فما هي خشية العارفين وخشية المحبين فتح الله علينا ورزقنا من الأحباب الإجابة على السؤالين وشكرا

الاسم: الاء عبد المنعم      البلد: العراق       التاريخ: 20-12-2006
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف و الوحي و الرساله و الحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
ان حقيقة خوف الجمادات التي اخبرنا عنها القران الكريم وكذلك حبهاوطاعتها للرسول حيث كان يتكي على جذع نخلة عندما يخطب بالمسجد يوم الجمعة فصنع له منبر فجلس عليه صلى الله تعالى عليه وسلم فصاحت النخلة التي كان يتكي عليها الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم حتى كادت تنشق فنزل الرسول عن المنبر وضمها فسمع لها صوت انين . ودعوتة لام معبد عندما كانت لها نخلة واحدة وعندها ايتام وليس لها شيء سواهافدعى الله لها لبيارك لها فلاتزال تلك النخلة من أجود تمور العالم ويباع منها الكيلو الواحد الان تقريبا بمبلغ خمسة وعشرون دولارويوجد منها فقط في المدينة المنورة وهناك ايضا النخلة التي رمى بها سفهاء الطائف الرسول فتجلدت و يبست و تخن جلدها حتى اصبحت كالخشب المضغوط غير صالحة للاكل.

الاسم: الاء عبد المنعم      البلد: العراق       التاريخ: 20-12-2006
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف و الوحي و الرساله و الحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليم
ان حقيقة الجزيئات التي تتكون منها المادة وما كشف عنها العلم الحديث من انها تتحرك ان كل مادة تتكون من النواة وهي البروتون الموجب الشحنة و الالكترونات السالبةالشحنه التي تتحرك حول النواة بمدارات ثابتة هي في حركة دائمة يسميها العلماء الطاقه وما هي الا تسبيح تلك الجمادات كما قال تعالى (ان من شيء الا يسبح بحمده).


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة