الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
هو كسنزان

الشاعر د. عبد السلام الحديثي

                 هِمَمًُ    يُطاولها    الزمانُ   فيقهرُ
                                                   وعلا   تُحارُ  به  العقول   وتُسحرُ
                 يا آلَ خيرِ  الآلِ   من  نسلِ   الهدى
                                                   طه    محمد     جدكمُ    فالتفخروا
                 بسموكمْ  يسمو  الضعيفُ   مُباهياً
                                                   وبنوركمْ   يجلي  الظلامُ   ويحسرُ
                 بعلوكمْ  يَعلو  على    هامِ    الدُنى
                                                   ويَعزَّ     مغمورًُ    فلا     يُستَحقَرُ
                 صامَتْ سيوفُ  الحق في أغمادها
                                                   ولِبأسِكُمْ  تَشدو   السيوفُ  وتفطرُ
                 ما بَينَ  كُنْ   سينُ  السرائر   كلها
                                                   والزاي  زادوا  العارفين  واكثروا
                 والنونُ  بعد   الألف    آن   آوانهٌ
                                                   أبن  الحُسين  سَميُ  أحمد   يَظْهَرٌ
                 هو    كسنزانُ   حروفهٌ   أسرارهٌ
                                                   أما    المعاني   غورها    لا يسبرُ
                 من  نور خيرِ الخلقِ كونَّ  نوركمْ
                                                   والمصطفى  من نور  ربهِ   يزهرُ
                 لكم   الشفاعةُ   والوسيلةُ    أنتمو
                                                   يا ويلَ  من    عن  ركبكمْ     يتأخرُ
                
فَرَقَاً  أذوبُ  مِنَ   المهابةِ   واللقا
                                                   والبعدُ  يوحشني  فمن ذا   يصبرُ؟
                 شيخي  أبو نهرو- فديتكَ - أنّ ليْ
                                                   قَلْباً     بغير    هواكمو     لايُبصرُ
                 بأبي     وأمي    سيدي  أفديكموا
                                                   خالي  الوفاض   أتيتكم    فالتعذْرو
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: سمر ماجد      البلد: العراق       التاريخ: 04-04-2007
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
إن للصحبة أثراً عميقاً في شخصية المريد طالب العلم وفي أخلاقه وسلوكه , فإذا أختار في صحبته أهل الاستقامة من العلماء والعارفين , اكتسب منهم الخلق الحسن والمعارف الإلهية , وارتقى إلى مقام الزيادة في الدين والدنيا والآخرة , وبها يصل المملوك إلى مصاحبة الملوك .فالطريق العملي المؤدي لتزكية النفوس والتخلق بالصفات العالية هو صحبة الوارث المحمدي والمرشد الصادق الذي يشفي المريد بملازمته وحضور مجالسه من أمراضه القلبية وعيوبه النفسية .فالصحبة للمرشد الصادق والداعية المخلص والإمام العادل مأمور بها , قال تعالى: (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) (الكهف:28) .
وقال الإمام فخر الدين الرازي :
( إنه لما قال اهدنا الصراط المستقيم لم يقتصر عليه بل قال صراط الذين أنعمت عليهم وهذا يدل على أن المريد لا سبيل له إلى الوصول إلى مقامات الهداية والمكشافة إلا إذا اقتدى بشيخ يهديه إلى سواء السبيل ) .
وعن ابن عباس قال قيل : يا رسول الله جلسائنا خير ؟ قال : ( من ذكركم الله رؤيته وزاد في علمكم منطقه وذكركم الآخرة عمله ) .
قال النبي صل الله تعالى عليه وسلم يدعو الله سبحانه وتعالى : ( اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك ) .
وقال ابن عطاء السكندري : ( وينبغي لمن عزم على الاسترشاد وسلوك طريق الرشاد , أن يبحث عن شيخ من أهل التحقيق سالك للطريق تارك لهواه راسخ القدم في خدمة مولاه فإذا وجده فليمتثل ما أمر ولينته عما نهى عنه وزجر )
وقال السيد علي الخواص :
لا تسلكن طريقاً لست تعرفها بلا دليل فتهوي في مهاويها
وهكذا لابد من المرشد الواصل إلى الله ليوصلنا إلي الله عز وجل , وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فقد قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) (الأنبياء:7) .
وهاهم المشايخ الكسنزان قدس الله اسراهم وارثي النور المحمدي قدس الله اسرارهم اهل الحقيقة والعرفان لا يخيب امله من سلك طريقهم للوصول هم نعم الصحبةو خير الدالة المرشدة ويد العون الكريمة المنقذة .
واللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

الاسم: يس      البلد: السودان       التاريخ: 24-06-2010
مدد ياهل المدد يالكسنزانية

الاسم: عمر عاشق الغوث      البلد: العراق       التاريخ: 30-08-2010
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله والصلاه على رسول الله الوصف والوحي الرساله والحكمة
اللهم اجعل قلوبنا عامرة امين
يــــــــــــــ كسنزان ـــــاهو

الاسم: فداء الطريقة      البلد: العراق       التاريخ: 04-07-2011
احبكم واحترمكم ما دام في قلب نبض

الاسم: بارق العبيدي      البلد: العراق       التاريخ: 12-07-2011
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
إن للصحبة أثراً عميقاً في شخصية المريد طالب العلم وفي أخلاقه وسلوكه , فإذا أختار في صحبته أهل الاستقامة من العلماء والعارفين , اكتسب منهم الخلق الحسن والمعارف الإلهية , وارتقى إلى مقام الزيادة في الدين والدنيا والآخرة , وبها يصل المملوك إلى مصاحبة الملوك .فالطريق العملي المؤدي لتزكية النفوس والتخلق بالصفات العالية هو صحبة الوارث المحمدي والمرشد الصادق الذي يشفي المريد بملازمته وحضور مجالسه من أمراضه القلبية وعيوبه النفسية .فالصحبة للمرشد الصادق والداعية المخلص والإمام العادل مأمور بها , قال تعالى: (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) (الكهف:28) .
وقال الإمام فخر الدين الرازي :
( إنه لما قال اهدنا الصراط المستقيم لم يقتصر عليه بل قال صراط الذين أنعمت عليهم وهذا يدل على أن المريد لا سبيل له إلى الوصول إلى مقامات الهداية والمكشافة إلا إذا اقتدى بشيخ يهديه إلى سواء السبيل ) .
وعن ابن عباس قال قيل : يا رسول الله جلسائنا خير ؟ قال : ( من ذكركم الله رؤيته وزاد في علمكم منطقه وذكركم الآخرة عمله ) .
قال النبي صل الله تعالى عليه وسلم يدعو الله سبحانه وتعالى : ( اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك ) .
وقال ابن عطاء السكندري : ( وينبغي لمن عزم على الاسترشاد وسلوك طريق الرشاد , أن يبحث عن شيخ من أهل التحقيق سالك للطريق تارك لهواه راسخ القدم في خدمة مولاه فإذا وجده فليمتثل ما أمر ولينته عما نهى عنه وزجر )
وقال السيد علي الخواص :
لا تسلكن طريقاً لست تعرفها بلا دليل فتهوي في مهاويها
وهكذا لابد من المرشد الواصل إلى الله ليوصلنا إلي الله عز وجل , وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فقد قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) (الأنبياء:7) .
وهاهم المشايخ الكسنزان قدس الله اسراهم وارثي النور المحمدي قدس الله اسرارهم اهل الحقيقة والعرفان لا يخيب امله من سلك طريقهم للوصول هم نعم الصحبةو خير الدالة المرشدة ويد العون الكريمة المنقذة .
واللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

الاسم: طالب جبر نفاوة      البلد: البصرة       التاريخ: 14-07-2012
انادرويش شيخ محمد


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة